أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هكذا قام طاقم الطائرة «بتأديب» راكب مزعج أثار ذعر المسافرين

على متن الخطوط البريطانية
أثار الرعب على متن إحدى الطائرات
طاقم الطائرة والركاب يربطون المسافر المزعج
اضطروا بربطه بأحزمة الأمان
كان الحل الوحيد للتعامل معه

الكثير من الرحلات الجوية – إن لم يكن أغلبها - تنقضي بكل هدوء، فالمسافرون على متنها يكونون على ارتفاع آلاف المترات، وبكل تأكيد يريدون لرحلتهم على كل هذا الارتفاع أن تمضي على خير، وأن يصلوا بسلامة إلى مقصدهم، ولكن هذا الهدوء، لا يكون متوفراً دائماً، إذ يكفي أن يكون هناك راكب واحد مُزعجاً، حتى يُعكر صفو الرحلة بأكملها.
ومؤخراً، تفاجأ المسافرون على متن إحدى طائرات الخطوط الجوية البريطانية، التي كانت متجهة إلى سنغافورة من مطار «هيثرو» في العاصمة البريطانية لندن، براكب «مزعج» يقوم بالتهجم عليهم ويثير حالة من الرعب والخوف على متن تلك الرحلة، إلا أن العاملين والمضيفين على متن الطائرة، تمكنوا من التعامل معه بالطريقة «الأمثـــل»، حتى يعيدوا الهدوء للمسافرين.
وبحسب ما ذكره موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن صحيفة «ذي صن» البريطانية، أن هذا الراكب المزعج الذي كان يتهجم ويخيف باقي المسافرين، كان مخموراً إلى درجة كبيرة، حيث أكد ذلك طاقم الطائرة الذي نجح بالتعامل معه، أن حالته «المُزرية» من أثر الشرب، هي التي جعلته يقوم بهذه الأفعال التي هددت سلامة المسافرين، خلال تحليق الطائرة على ارتفاع 33 ألف قدم في السماء.
وبحسب ما صرّح به أحد المسافرين على متن تلك الرحلة للصحيفة البريطانية، أن هذا الراكب «المخمور»، كان قد سبق له وأن تناول زجاجة كاملة من الكحول قبل أن يصعد على متن الطائرة، كان قد اشتراها من «السوق الحرّة» في مطار «هيثرو»، وهو الأمر الذي جعله بحالة من عدم الوعي إلى الدرجة التي جعلته يتهجم على المسافرين. وبالوقت نفسه، كانت قد كشفت لقطات مصورة تم تسجيلها لهذا الراكب المزعج، وهو يحاول «القفز» من كرسيه في محاولة لتوجيه لكمة لمسافر آخر.
هكذا تمكن طاقم الطائرة من معالجة الأمر..
بعد أن ضاق طاقم الطائرة والمسافرون على متن هذه الرحلة ذرعاً من تصرفات هذا الرجل، كان عليهم أن يتعاملوا بسرعة معه ومع المشاكل التي أثارها، وبعد أن فشل الطاقم بتهدئة الرُكّاب الآخرين، قرروا أن يقوموا بإجراء تأديبي عاجل وحاسم في الوقت نفسه، وهنا تجمع عدد من المضيفين والرُكاب على هذا المسافر المزعج المخمور، وثبتوه وقاموا بربطه بواسطة «أحزمة الأمان» على مقعده في الطائرة، وظل هناك دون أن يستطيع الحراك أبداً، حتى هبطت الطائرة في مطار سنغافورة، وهناك كان رجال الأمن بانتظار «الراكب المخمور»، الذي تسبب في حالة كبيرة من الذعر بين المسافرين، وقاموا بإلقاء القبض عليه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X