اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مصرية تطلب الخلع بسبب تحرش زوجها بابنة شقيقتها

الانفصال الأسري

"زوجي غير أمين في الحفاظ على مشاعري.. ووصلت به الدرجة أن يتحرش بابنة شقيقتي لفظياً" بتلك الكلمات، بررت سيدة عشرينية مصرية دعوى الخلع المقامة منها ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في شرق القاهرة، وتمسكت بدعواها أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية.

وقالت الزوجة "علا. ك" 22 عاماً، إنه في أثناء زياتها لشقيقتها، قام زوجها بمعاكسة ابنة شقيقتها، ونشبت مشاجرة بين زوجها وبين شقيقتها، وبسبب ذلك، تطورت لتبادل اللكمات بينهما، لكنها طلبت من شقيقتها ألا تخبر زوجها بما حدث.

وفي أحد الأيام، كانت مها جالسة بجوار زوجها في السيارة، فتحرش بفتاة بالشارع، دون أن يراعي وجودها بجانبه، ما دعاها لإقامة دعوى خلع ضده.

وتابعت الزوجة قائلةً "منذ 5 سنوات، تزوجت (مها. ك) 25 سنة، مدربة سباحة من (محمد. أ) مدرس تربية رياضية، ورزقا بطفلتين بعدما تقابلا في مسابقة رياضية، وبعد الزواج فوجئت أن زوجها هوايته العلاقات النسائية، وأن جيرانها اشتكوا لرئيس اتحاد الملاك، بسبب معاكسة زوجته لبنات الجيران في أثناء وقوفهن في البلكونة أو الأسانسير، وبعد تحذيره، لم يكُف عن تصرفاته.