أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. ما فعله أبّ لتنمّر ابنته؟!

التنمر غير مقبول و العقاب حاسم
البنت الصغيرة تمشي وحدها في الجو البارد
الأب يمشي وراء ابنته بالسيارة لمسافة خمسة أميال

أجبر والد ابنته على السير لمسافة خمسة أميال إلى المدرسة فى طقس 2 درجة مئوية، بعد أن تمّ طردها من الحافلة المدرسية لتنمرها.

وبحسب موقع "ميرور"، فقد قرر "مات كوكس" من سوانتون، أوهايو الأمريكية، تعليم ابنته درساً بعد طردها من الحافلة للمرة الثانية لتنمرها.

حيث أخبرت الفتاة والدها بأن عليه أن يقودها إلى المدرسة كل يوم لمدة أسبوع، لكن "مات" قرر أن يجرب شكل مختلف من العقوبة وجعلها تسير بدلاً من الركوب، وبقى "مات" ببطء وراء ابنته وهي تسير مسافة خمسة أميال طويلة في البرد بمفردها.

وفي المقطع يتحدث "مات" لابنته عن سبب اضطرارها للمشي إلى المدرسة، حيث أن أفعالها أدت إلى معاقبتها.

وقال الأب "إن هذه البنت الجميلة هي ابنتي البالغة من العمر 10 سنوات والتي تم طردها للمرة الثانية في العام الدراسي من الحافلة المدرسية، بسبب تنمّرها مع طالبة أخرى وهو أمر غير مقبول عندي، وكانت ابنتي على أمل أن أوصلها إلى المدرسة بسيارتي بدلا من حافلة المدرسة، فقد قمت بهذا فعلاً لكن بطريقة مختلفة".

ويشعر الكثير من الأطفال، اليوم، أن الأشياء التي يفعلها آباؤهم لهم هي حق وليس امتيازاً مما يجعلهم يتنمرون وفي حالة عدم رضاء مستمر.

وأوضح "مات" إنه لن يتفق الكثير من الآباء معه في هذا، لكن لا يبالي لأنه يفعل ما يفعله لتلقين ابنته درساً ومنعها من التنمر".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X