أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إعلان الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين

جائزة خادم الحرمين الشريفين

أعلن الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود، رئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين لتكريم المخترعين والموهوبين رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، أسماء الفائزين بالجائزة، الذين اعتمدهم مجلس الأمناء في دورتها الخامسة.
وفازت بالجائزة عن فئة المخترعين:
1. تقنية مبتكرة لفصل الماء عن الزيت الخام بسرعة الصوت، المقدَّم من فريق بحثي من أرامكو، يتكوَّن من الأستاذ عمر بن زايد بن محمد الزايد، والأستاذ فواز بن عدنان بن عبدالرحمن الصحن.
2. جهاز تحديد نسبة المياه في الخليط السائل، المقدَّم من فريق بحثي من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وأرامكو، يتكوَّن من الدكتور عاطف شميم، والأستاذ محمد إكرام كاريمي، ومحمد إسلام، والدكتور محمد أرسلاند.
3. نظام التحكم الآلي المستدام بالمواصفات القياسية، المقدَّم من فريق بحثي من أرامكو وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، يتكوَّن من الدكتور غالب بن عبدالرضا بن علي الهاشم، والدكتور صادق بن سيت بن إسماعيل محمد.
4. مجموعة اختراعات حول العقدة المتكاملة للاستشعار والأتمتة الصناعية، المقدَّم من فريق بحثي من أرامكو، يتكون من الدكتور سليمان موسى الماضي، والأستاذ سليمان بن عبدالله بن حمد الوليعي، والدكتور توفيق بن عبدالكريم بن حسن الضبيب.
وبالنسبة إلى الموهوبين فقد جاءت النتائج كالتالي:
الفئة العمرية ما دون 18 عاماً:
1. فيصل بن فهد بن عبدالله السلوم، طالب في ثانوية ابن خلدون الأهلية بالرياض.
2. أسعد بن حامد بن عبدالرؤوف محمد صالح، طالب في مدارس دار الفكر بجدة.
3. نورة بنت فهد بن غلاب العمري، طالبة في ثانوية مدارس الفيصلية الإسلامية بالخبر.
4. يزن بن محمد بن منور ذوى محسن المجنوني، طالب في ثانوية الرواد بالجبيل.
الفئة العمرية من 18-25 عاماً:
1. بدر بن حمزة بن أسعد شيرة، طالب في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية.
2. الهنوف بنت عبدالله بن صالح العبيشي، طالبة في جامعة الملك سعود.
3. ريما بنت عبدالله بن طارد الصخابرة الدوسري، طالبة في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز.
4. عمار بن عبدالرزاق بن عبدالقيوم أمير، طالب في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل.
الفئة العمرية فوق 25 عاماً:
1. فاز بالجائزة الدكتور عثمان بن محمد بن عبدالكريم بكر، من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.
وبيَّن رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، أن الجائزة في دورتها الخامسة تلقَّت 492 ترشيحاً، تنوعت تخصصاتها لتشمل جميع مجالات العلوم والتقنية والابتكار، وقد تم اعتماد اختيار الفائزين بناءً على تحكيم أعمال المتقدمين، والمفاضلة بينها. ويأتي احتفاء السعودية بالمخترعين والموهوبين إدراكاً منها بأهمية بناء جيل يعمل على تطوير مجالات العلوم والتقنية بما يعزز بناء اقتصاد معرفي انسجاماً مع "الرؤية السعودية 2030".
واختتم الدكتور تركي تصريحه بالشكر الجزيل للملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهما الله، على الرعاية والدعم الكبيرين اللذين حظيت بهما الجائزة، التي تجسد رؤيتهما، حفظهما الله، بأهمية رعاية ودعم المخترعين والموهوبين لتحقيق مزيد من التقديم والتطور، وتحفيزاً لبناء مجتمع حيوي معرفي، يكون محوره الانسان المتزود بالعلم والمعرفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X