أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعرّف إلى أسباب انتحار أستاذ جامعي!

فوجئت أسرة أستاذ جامعي بالعثور على جثته معلقة في مشنقة صنعها لنفسه داخل منزله في شارع فيصل بمحافظة الجيزة، وحضر الجيران على صرخات زوجته التي اكتشفت الواقعة، عقب عودتها من عملها بصحبة أبنائها الذين حضروا معها.

وأوضحت الزوجة "سلمي.م" 41 سنة أن زوجها كان يمر بحالة نفسية سيئة بسبب معاناته من مرض نفسي منذ أشهر عدة، وكان يتناول العقاقير الخاصة بناء على توصيات طبية، وأنها فوجئت بواقعة انتحاره بعدما رفض الذهاب إلي عمله صباحاً.

وانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة بولاق الدكرور إلى منزل المنتحر وتبين أن المتوفي "محمود.م" 43 سنة أستاذ بكلية الطب البيطري أقدم على الانتحار شنقا؛ لمروره بأزمة نفسية.

وأفادت التحريات أن الجامعي استغل تواجد زوجته في العمل وأطفاله في المدرسة وأنهى حياته بهذه الطريقة، دون وجود شبهة جنائية في الحادث، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وتحرر محضر أحاله العقيد شامل عزيز، مأمور قسم بولاق الدكرور، إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن بعد انتداب الطب الشرعي لتشريح جثته لبيان أسباب الوفاة، واستدعت زوجته و3 من جيرانه لسماع أقوالهم في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X