أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

ما هو مهرجان الجنادرية؟

حضور الجنادرية لعام 1438
مناسبات تاريخية وثقافية
ركوب الإبل بالجنادرية

تعد المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة، التي ينظمها الحرس الوطني في الجنادرية كل عام، مناسبات تاريخية وثقافية، ومؤشراً عميق الدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.
ويمتزج في نشاطات هذه المهرجانات، عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر، ومن أسمى أهدافها التأكيد على هويتنا العربية الإسلامية، وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه، ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلاً للأجيال القادمة.

وتؤكد الرعاية الملكية الكريمة لمهرجان الجنادرية 33 الأهمية القصوى، التي توليها القيادة السعودية لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكِّل جزءاً كبيراً من تاريخ البلاد، ويهدف المهرجان إلى:

1. إيجاد صيغة للتلاحم بين الموروث الشعبي بجميع جوانبه، والإنجازات الحضارية التي تعيشها السعودية، والعمل على إزالة الحواجز الوهمية بين الإبداع الأدبي والفني، والموروث الشعبي.
2. تشجيع اكتشاف التراث الشعبي، وبلورته بالصياغة والتوظيف في أعمال أدبية وفنية ناجحة.
3. الحث على الاهتمام بالتراث الشعبي ورعايته وصقله، والتعهد بحفظه من الضياع وحمايته من الإهمال.
4. العمل على صقل قيم الموروث الشعبي ليدفع برموزه إلى واجهة المخيلة الإبداعية، لتكون في متناول المبدعين خيارات من موروثاتهم الفنية بألوان الفن والأدب.
5. تشجيع دراسة التراث للاستفادة من كنوز الإيجابيات، مثل الصبر وتحمل المسؤولية والاعتماد على الذات لتدعيمها، والبحث في وسائل الاستغلال الأمثل لمصادر البيئة المختلفة.
6. العمل على التعريف بالموروث الشعبي بواسطة تمثيل الأدوار، والاعتماد على المحسوس حتى تكون الصورة أوضح وأعمق، وإعطاء صورة حية عن الماضي بكل معانيه الثقافية والفنية.

المزيد:

وقائع وحيثيات المؤتمر الصحفي للجنادرية 33

"تدلل يا وطن" يحاكي أوبريتات "الجنادرية" السابقة بـ 25 دقيقة.. وهذه تفاصيل الافتتاح

"الجنادرية 33".. فعاليات متنوعة وسوق تراثية وأنشطة نسائية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X