اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حيل لتعليم الطفل دخول الحمام

اجعلي طفلك يقوم بإلصاق النجمة في الخانة المخصصة لها واصطحبي الحدث بالثناء والمدح
اجعلي من أقران أبنتك من الأقارب محل للمقارنة وموطن للاقتداء
احرصي على أن يرتدي طفلك الحفاضة وقت النوم
استخدمي اللعبة كدرس، عملي الطفل في الصباح عند استيقاظه من النوم قولي له الآن موعد دخول لعبتك الحمام
تأكدي أن طفلك مستعد للتخلي عن الحفاض
احرصي على أن تكون "النونية" في مكان واضح وقريب
7 صور

كثير من الأمهات يبدأن في تعليم أطفالهن دخول الحمام في فترة مبكرة من العمر، والطفل بدوره يلجأ لممارسة الفعل الأسهل له عن طريق الحفاضات دون أن يكلفه طاقة ومجهود بدني؛ لذا فهو يحتاج لمعاملة خاصة لتخطي هذه المرحلة بنجاح بدون ترك أثر سيئ على نفسيته.

التقت "سيدتي نت" بالأخصائية الاجتماعية والأسرية (تخصص استشارات أسريه) "دينا زياد صبري" لتخبرنا عن الطريقة الصحيحة لذلك.
نصحت صبري الأم بعد التكاسل في تعويد طفلها على دخول الحمام والنظافة الشخصية، وقالت "أنصح كل أم بألا "تتكاسل" في تعويد طفلها على دخول الحمام لأن هذا الأمر يحتاج إلى صبر وحكمة في التعامل مع الطفل لإيصاله إلى العادات الحسنة وإلى بر الأمان، فأي خلل في التربية سوف تكون نتائجه سلبية على كلا الطرفين -الأم وطفلها-".

• حيل تجعل التدريب على دخول الطفل الحمام سهلاً وبسيطاً:
1. تأكدي أن طفلك مستعد للتخلي عن الحفاض وأنه تجاوز السن المناسب ويتمتع بالوعي، إذا كان طفلك يستطيع أن يتحدث أو ينطق ببعض الحروف والكلمات ابدئي بتعليمه بعض الكلمات التي يمكنه أن يقولها عندما يرغب بالتبول، وإذا كان لا يمكنه التحدث بعد اشرحي له بعض العلامات والإشارات لاستخدام "النونية" ومع الوقت والتكرار سوف يعتاد على استخدامها بنفسه.
2. لا تدخلي في معركة بينك وبين طفلك من أجل التعود على "النونية"، ولكن تحلي بطول البال والهدوء وقولي له أنه كبر ولابد من التخلي عن الحفاضات واستخدام "النونية" المخصصة للصغار، كما يفضل عند شراء "النونية" اصطحابه معك واجعليه هو الذي يختارها وكأنها لعبة، واحرصي أن تكون منقوشة ببعض رسومات الكرتون المبهجة لكي يقتنع أنها لعبة.
3. قومي بتحضير ورقة، ارسمي عليها جداول ملونه بحيث يكون كل جدول يحتوي على عدد أيام الأسبوع لتكون هذه الورقة مدتها أسبوعين ثم احضري لها ملصقات على شكل نجوم، ضعي هذه الورقة على باب الحمام ووضحي لطفلك بأن هذه الورقة خاصة به وأن اليوم الذي سوف يدخل فيه الحمام كلما احتاج سوف تجعليه يقوم بإلصاق النجمة في الخانة المخصصة لها واصطحبي الحديث بالثناء والمدح والتقبيل، بهذه الطريقة تجعلي الحمام متعة لديه وليس إلزام.
4. احرصي على أن تكون "النونية" في مكان واضح وقريب وسهل الوصول إليه.
5. اختاري اللعبة المفضلة لطفلك وعودي اللعبة على الحمام أمامه، بمعنى درس عملي يثبت في الذهن ويرسخ في الذاكرة، ومن باب التوضيح استخدمي اللعبة كدرس عملي للطفل، ففي الصباح عند استيقاظه من النوم قولي له الآن موعد دخول لعبتك الحمام، سيعرف أن دخول الحمام أمر ضروري ومهم له وللعبته المحببة، فهذه الطريقة ممتازة جداً وسوف يستمتع طفلك بها خاصه إذا كان مولودك الأول.
6. عادة ما يرتبط الأطفال بالقصص والحكايات، فيمكنك استخدام القصص التي تتناول موضوع التدريب على الحمام لتشجيع طفلك على هذا التدريب.
7. اكثري من عبارات التشجيع والهدايا مهما كانت صغيرة وبسيطة مثلا: حضري كيس من السكاكر وعلقيه خارج باب الحمام في مكان يراه طفلك وحفزيه على الحصول عليها في حال اتم العملية بنجاح.
8. أجعلي من أقران طفلك أو ممن يكبره بشيء يسير من العمر من الأقارب محل للمقارنة وموطن للاقتداء، فحاولي اقتناص الفرصة المناسبة لدخوله الحمام وقولي "انظر فلان كيف دخل الحمام هو نظيف ومؤدب وجميل".
9. احرصي على أن يرتدي طفلك الحفاضة أثناء وقت النوم، وحاولي أن تنزعي الحفاضة عنه قبل سن ثلاث سنوات وعندما ترين أنه يستيقظ وحفاضته جافة لمدة عدة أيام متتالية مع الحرص على وضع مفرش بلاستيكي ليمتص البلل.
10. الاستيقاظ من النوم قد تكون هذه الخطوة مزعجة قليلا لك لكنها مهمة جداً لطفلك لأنها تذكره بأن عليه دخول الحمام وعدم الاعتماد على أحد، كما يفضل أن تُضيء غرفة طفلك من خلال وضع إنارة بسيطة وأبقى "النونية" في مكان يسهل الوصول إليه بسرعه.
11. احرصي على أن يدخل الحمام قبل النوم، لا تعطيه الكثير من السوائل قبل موعد نومه.
12. وأخيراً أخبري الجميع أنك بدأت في تعليم طفلك دخول الحمام وأخبري الروضة (الحضانة) بذلك، وإن كنتِ في عملك يمكنك إخبار الأشخاص الذين يجلسون مع الطفل.
13. اعرضي عليه دخول الحمام من وقت لآخر، في البداية قد يجيب الطفل عليك بلا عند سؤاله عن رغبته في التبول لا تأخذي إجابته على أنها قاطعة وقولي له اذهب للحمام وبعدها سنلعب اللعبة التي تحبها.