أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

ريم العبود.. أصغر شابة سعودية تقود "الفورمولا إي"

من اليمين ريم العبود الأميرة ريما بنت بندر و البطلة أسيل الحمد
ريم العبود
ريم العبود
ريم العبود في سباق كسر الزمن

أنهت البطلة السعودية الشابة ريم العبود جولة التجارب الاختبارية لقيادة سيارة "الفورمولا إي"، بنجاح وذلك على حلبة الفورمولا في الدرعية بالعاصمة الرياض. وسجلت العبود اسمها كأول وأصغر شابة سعودية تقود "الفورمولا إي"، في حلبة عالمية.
سيدتي نت تواصلت مع العبود في حديث خاص لتعرف عنها أكثر وعن سبب حبها للفورمولا فقالت: لقد أحببتها بسبب حب والدي لها ومتابعته لسباقات السيارات ومشاركته في بعض أنواعها، مما جعلني أهتم بالسباقات وأعرف عنها أكثر، وفي عام 2011 ذهبت مع والدي لحضور الفورمولا في مدين أبوظبي، وبعدها زاد شغفي في سباقات السيارات، وبدأت بالتدريب على الكارتينج إلى أن اشتركت أول بطولة للكارتينج في المملكة.
وعن شعورها قالت: أشعر بأنني من الصعب أن أصف ما أشعر به حقاً، ولكن هو أقرب لأن يكون شعور ممزوج بين الانجاز والسعادة، وهذه الانجازات تجعلني أفكر بأن أستمر في هذه الرياضة وأن أكثف التدريب لأتطور أكثر فأكثر.
وأضافت إن طموحي هو كسب المزيد من الخبرة ودخول سباقات عالمية لأمثل فيها بنات الوطن الغالي، وأتطلع للوصول إلى الفورميلا بكل أنواعها إن شاء الله تعالى.
يذكر أن ريم العبود البالغة من العمر ١٩ عامًا، تدرس بجامعة الأعمال والتكنولوجيا في كلية الإعلام بقسم الاعلان والتصميم الابداعي، كانت قد حققت المركز الأول بالجولة الثانية والثالثة على التوالي لفئة السيدات في بطولة كسر الزمن لسباق السيارات الذي أقيم بحلبة الريم الشهر الماضي، كما سجلت رقمًا قياسيًا بكسر حاجز الزمن مرتين على التوالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X