بلس /أخبار

الإعدام لقاتل ومغتصب طفلة

الطفلة الاء
المتهم خلف القضبان قبل اعدامه
حضور كثيف للمواطنين رجالا ونساء إلى ساحة الاعدام

نفذت السلطات المختصة في مدينة إب اليمنية وسط اليمن، صباح اليوم الأول من يناير 2019 حكم الإعدام والتعزير بحق قاتل ومغتصب الطفلة آلاء الحميري تسع سنوات.
وجرى تنفيذ حكم الاعدام بحق قاتل ومغتصب الطفلة المدعو “يوسف الثوابي” في الاستاد الرياضي وسط مدينة إب بحضور شعبي كبير و مسيرة حاشدة انطلقت من مدينة جبلة ـ مسقط رأس الجاني والمجني عليها ـ حتى ميدان تنفيذ القصاص، رفعت صوراً للطفلة آلاء وطالبت بضبط الأمن والحيلولة دون حدوث جرائم مماثلة.
وبعد عملية الإعدام التي تمت رمياً بالرصاص تم التعزير بجثته بتعليقها على رافعة وسط حضور الآلاف من المواطنين.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع فيديو يوثق لحظة إعدام الجاني بخمسة رصاصات.
ونقل جثمانه بعد ذلك على رافعة كتعبير عن الصلب والتعزير بعد رميه بالرصاص.
وكانت المحكمة الجزائية في محافظة إب حكمت في العاشر من ديسمبر الماضي، بإعدام خاطف ومغتصب وقاتل الطفلة “آلاء الحميري” بعد محاكمة مستعجلة وتم التصديق على الحكم من درجات التقاضي المختلفة.
وكان الجاني ، وهو متزوج وله بنتان قد اقدم على اغتصاب الطفلة الاء الحميري اثناء عودتها من المدرسة الة منزل والديها في السادس من ديسمبر الماضي في حارة “المكعدد” بمدينة جبلة -محافظة إب واقتادها إلى منزله بعد ان استدرجها بحيلة وأغلق عليها باب منزله ثم قام باغتصابها بالقوة وخنقها حتى الموت بسبب صراخها ، ثم قام بوضعها في كيس، ورميها إلى مكان مرتفع ترمى فيه المخلفات لإخفاء جريمته .

سمات

X