أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

رصد ومشاهدات "سيدتي نت"..على هامش معرض جدة الدولي الرابع لكتاب.

د. وفاء أبو هادي توقع كتابها بوح من زمن آخر في جناج سما للنشر
الكاتبة وفاء سليمان تهدي كتابها للزميل وحيد جميل
سليمان العيد يتسقبل د. عمرو خالد حافظ واللاعب مناف أبو شقير
عمر الجاسر يتوسط وحيد جميل ودلال راضي وأسامة عقيد وصلاح كلكتاوي وخالد الأمير
صالح جريبيع الزهراني يوقع كتابه الصحوة في جناح الناشر لكتابه
رنا المداح وإلهام بكر تهدي ديوانها للزميل وحيد جميل و د. محمد باشا
محمد كتوعة يوقع كتاب والد للزميل صادق الشعلان
الكاتبة فاطمة الغامدي وزوجها أحمد وأولادهم والدكتورة وفاء أبو هادي في جناح سما للنشر
إلهام بكر تهدي ديوانها لشقيقتها إكرام والشاعرة نوال سروجي
دكتور علي مليباري وفريق الجمعية السعودية للسلامة المرورية في معرض الكاتب
الزميل وحيد جميل يحاور حاتم السيف من جناح المؤلف السعودي
الكاتبات وفاء وزنه وإلهام بكر و د. وفاء أبو هادي ورنا المداح وابنها وابنتها
أبرار آل عثمان توقع كتابها نصفي الآخر
السفير عصام عابد الثقفي في جناح دار النشر سفير بين قطبين
د.محمد باشا وسوسو بنتن ودلال راضي وزهرة خلف وشيماء الجيلاني
الطفلة رحمة أصغر داعمة لحملات السرطان
إلهام الحارثي توقع كتابها إعاقتي سر لياقتي لسيدة الأعمال تهاني خياط
جواهر حسن القرشي ترفع ديوان أنات الحنين وإلهام بكر ترفع ديوان عقد جواهر
جناح دار الحضارة سعر الكتاب 3 ريالات
الزحام حول منصور العلي وهو يوقع كتابه ومضى عمري
المخرج السينمائي ممدوح سالم أمام جناح قناة اقرأ يتجول في المعرض
رئيس اللجنة الأمنية من محافظة جدة جمعان الزهراني يتوسط شاكر الزهراني والمنشد يحيى الشاطر وعبد الله حسن الكناني ونزار العلي
رنا المداح تهدي روايتها إعدام زوجة للأمير مشعل بن ماجد
إلهام الحارثي توقع كتابها خواطر-إعاقتي سر لياقتي
د. وفاء أبو هادي تهدي كتابها للزميل وحيد جميل
جناح دار الحضارة تبيع الكتاب بـ 3 ريالات
الأديبة رنا المداح تنضم للجمعية السعودية للسلامة المرورية
أبرار آل عثمان توقع كتابها نصفي الآخر وبجانبها والدها المخرج حامد الغامدي
وفاء سليمان والهام بكر و وفاء أبو هادي ورنا المداح
الطفلة رحمة أصغر داعمة لحملات السرطان تشرح للزميل وحيد جميل
وفاء سليمان تهدي كتابها ربيع الذكريات للزميل وحيد جميل
خير الله سعيد زربان يوقع كتابه طه الصبان حياته وفنه لأحمد الغامدي
طارق الكثيري من جناح دار الحضارة يتحدث للزميل وحيد جميل
الأديبة رنا المداح ووالدها عبد العزيز والكاتبة علا الشيمي ووالدتها
إلهام بكر تهدي ديوانها للدكتورة وفاء أبو هادي ومدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة وليد بافقيه

بعد انتهاء معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة الذي استمر طوال 10 أيام كان "سيدتي نت" حاضراً وراصداً للعديد من الفعاليات ومنصات التوقيع، وأقوال بعض أصحاب الشأن في أجنحة دور النشر، ومرئيات وتطلعات بعض الكتّاب والكاتبات. وقبل الافتتاح رصدنا الناشرة والروائية رنا المداح وهي تهدي روايتها الجديدة للأمير مشعل بن ماجد، والتي قالت إنها عندما قرأ سموه الاسم بصوت مسموع "إعدام زوجة"، قالت له: " طال عمرك روايتي السابقة اسمها "أنا مجرمة". تقول رانيا إن أحد الضباط اقترب من الأمير مشعل وقال هامساً: "طال عمرك نحن نباشر حالة". فضحك الأمير وبارك لها الرواية. (يقصد الضابط مازحاً أنه أمام جريمتين تستدعيان التحقيق).
أيضا دارت أحاديث كثيرة حول مدّة التوقيع، وهي الشكوى المستمرة، ومطالبة بعض المؤلفين والمؤلفات زيادة المدة الزمنية في المعرض القادم إلى ساعة، خاصة أن العديد ممن سجلوا في الموقع لتوقيع كتبهم في المنصات لم يحضوا، وبعضهم لم يعتذر، لكن اللجنة المنظمة كانت دائماً جاهزة بالبديل لسد الفراغ من كتّاب وكاتبات الانتظار. وكذلك كانت الشكوى الأكبر والأكثر ترديداً هو عدم وجود ماء في الحمامات للوضوء.
أما أصحاب الأجنحة، فقد تباينت شكواهم، فهناك من أكّد أن مبيعات هذا العام تراجعت بنسبة 30% عن العام الفائت، وأكثر من 50% عن العام الأول للمعرض 2015. وهذا ما جعل بعض دور النشر تستثمر اليومين الآخرين وتعلن عن خصومات تصل إلى 50%. أما الجناح الذي كان أكثر نشاطاً ومبيعاً هو جناح "دار الحضارة"، الذي وضع بوستر وبطاقات كتب عليها عبارة "الكتاب المخفض. إحصل على أي كتاب بـ 3 ريال فقط"، وقد تحدثنا مع طارق الكثيري الذي قال إنهم عرضوا في الجناح 652 عنوان كتاب ما بين روايات وقصص وكتب علمية، نفد منها حوالي 200 عنوان، وهي كتب عمرها 3 سنوات، زأن الهدق من خفض السعر هو الاستفادة من الكتب بدل إعدامها وإعادة تدويرها".
ما بين منصات توقيع الكتب والأجنحة تجوّل "سيدتي نت" ورصد بعض الفعاليات التي تميّزت إما بالكتّاب أو الكتاب، خاصة أن بعض المؤلفين والمؤلفات وقّعوا كتبهم في الأجنحة الخاصة بدور النشر بعيداً عن المنصات، رغم أن في ذلك تجاوزاً ومخالفة، لكن القائمين على المعرض، كانوا يتغاضون عن هذا التجاوز الذي لا يضر أحداً، خاصة أن أهم شرط لديهم عدم إشغال الطريق وعرقلة الحركة، كما حدث في بعض الأجنحة العام الماضي.
من أكثر الكتّاب والكاتبات حضر لهم جمهور في المنصات كان كل من أسامة المسلم وهو يوقع كتابه "العرجاء"، وصالح عبد الله المسلم وهو يوقع كتابه "في فمي ماء"، والكاتبة فاطمة الغامدي وهي توقّع كتابها "أرجوحة الشراكة"، ومنصور العلي وهو يوقع كتابه "ومضى عمري"، و د. محمد باشا وهو يوقع كتابه "قابل للحذف"، و د. عدنان المهنا وهو يوقع كتابه "كيف تصبح صحفياً؟"، والمؤلف والباحث ماجد بن ناصر الأحمدي وهو يوقع كتابه "عبقرية الحفيد"، والزميل الإعلامي خيرالله زربان وهو يوقع كتابه الجديد "طه الصبّان.. حياته وفنه"، والمهندس معتصم صافي كتوعه وهو يوقع كتابه الأول "حياة في الابتعاث"، والشاعر دلال راضي وهي توقع ديوانها "لقلبك قلمي".
يظل التعاطف مع ذوي الاحتياجات الخاصة كبيراً، خاصة في حال إبداع أحدهم، ومن هؤلاء برزت إلهام الحارثي، التي وقّعت كتابها الخواطر"إعاقتي سر لياقتي"، وفيه تحاول الكاتبة التعريف بمعنى مصطلح إعاقة في سطرين فقط، وتصنف أنواعها بالجسدية والعقلية، وأن تثبت أن الإعاقة ليست حاجز للنجاح، ويمكن لمثل هؤلاء أن يكونوا مفيدين بالمجتمع، فالإعاقة في إحدى خواطر المؤلفة هي إعاقة مجتمع وليس المعاق نفسه. واختصرت في جزء من الكتاب حقوق المعاق في 26 فقرة، كل فقرة بسطر واحد، وأعطت كل ذي إعاقة ميّزة حباه الله بها، مثال ذلك، الكفيف بصيرته الداخلية هي عيناه، والأبكم قارئ شفاه، ومتلازمة الداون براءة يغمرها الإبداع.
وكذلك الكاتبة السعودية أبرار آل عثمان بعد كتابها الأول " في كل قلب حياة"، وقّعت كتابها الثاني، " EBنصفي الآخر"، وتحكي فيه عن النصف الآخر لديها، الذي لا يعلمه الكثير من الناس، وهو مرض انحلال الجلد الفقاعي Epidermolysis bullosa، الذي يعتبر من الأمراض الوراثية النادرة، وقد لازمها منذ ولادتها وحتى الأن، خاصة أنه من الأمراض التي لا زالت الدراسات والأبحاث جارية في كبرى الجامعات ومعاهد البحوث العالمية لإيجاد علاج نهائي له. وقد حرصت أبرار ابنة المخرج حامد الغامدي، على سرد قصتها وما واجهها من نظرات مجتمعية زادتها إصراراً على مواصلة مسيرة الحياة واكمال تعليمها، خاصة أن هذا المرض يصيب الجلد، ويعرف بمرض "الفراشة".
بعيداً عن المنصات رصد "سيدتي نت" توقيع عدد من المؤلفين والمؤلفات كتبهم في الأجنحة بعيداً عن المنصات، وبوجهات نظر مختلفة، منهم الأديبة والمستشار الإعلامي الدكتورة وفاء أبو هادي التي كانت من أكثر المؤلفات والإعلاميات نشاطاً وحضوراً طوال أيام المعرض، متنقلة ما بين المنصات لمجاملة الكتاب والكاتبات، وبين جناح "دار سما"، حيث توقّع إصدارها الخامس "بوح من زمن آخر"، وهو عبارة عن خواطر خاطبت كَافَّة أشكال العواطف والعلاقات الإنسانية، العاطفية والأسرية والوطنية، و40 رسالة من زمن آخر تخاطب فيها كل شخص مرّ بمواقف معينه، واستنكار لما وصلنا إليه من تشتّت عاطفي دحر الأنانية إلى الحضيض.
وفي جناح "كنور المعرفة" و "دار الطاووس" للنشر رصد "سيدتي نت" بعض المؤلفين والمؤلفات يوقعون كتبهم، منهن الروائية والقاصة والشاعرة إلهام بكر التي حددت يوم وحد دعت فيه الأصداء والجمهور إلى الحضور لتوقيع ديوانها الشعري "أنّات الحنين"، وهي التي رفضت التسجيل بموقع التوقيع في المنصات، معللة رفضها باعتراضها على الوقت الممنوح لتوقيع كل كاتب، وهو نصف ساعة. وفي نفس الجناح كانت الناشرة رنا المداح صاحبة 22 إصداراً لمؤلف ولمؤلفة تم توقيها في المنصات، تساعد من يرغب من المؤلفين والمؤلفات توقيع كتابه في الجناح، منهم وقّع كل من د. محمد باشا، وصفاء علي، والمهندس معتصم كتوعة، وعلا الشيمي وهي توقع كتابها " مقبرة مشاعر"، والكتابة وفاء سليمان وهي توقع كتابها "ربيع الذكريات" في دار سما". وكان من أبرز الموقعين في الأجنحة الكاتب والشاعر صالح بن جريبيع الزهراني الذي وقّع كتابه الجديد " الصحوة من الصحوة والرقص مع الفساد " جمع فيه معظم مقالاته في أكثر 600 صفحة، وصدر عن "دار زحمة كُتَّاب" المصرية. وقد أحدث بعض الربكة قرب الجناح لشهرة الكاتب وعدد الحضور الكبير. ومحمد كتوعة يوقع كتاب "من والد إلى ولد

التنظيم والأمن!
أكثر من لفت الأنظار والاهتمام هذا العام هو التنظيم بشكل عام، سواء في الدخول أو داخل المعرض أو الخرج، واهتمام رجال الأمن والجهات المشاركة وحرصهم على تذليل أي معوقات أو صعوبات تصادف الجهات المشاركة أو الموقعين في المنصات أو الجمهور، وحرصهم على الإعلام كان هو الأبرز، وكان الأكثر حركة ونشاطا ومتابعة، ويمكنك رؤيته في أي مكان من المعرض يتابع ويسأل إن كان احد يحتاج إلى أي خدمة، هو رجل الكواليس جمعان الزهراني رئيس اللجنة الأمنية بالمعرض من محافظة جدة، والذي قال:" ليس أنا وحدي من يعمل، فهناك المئات أيضاً خلف الأضواء يعملون، وحريصون على نجاح المعرض وخدمة أهدافه وضيوفه، في طليعتنا الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب، فالمعرض يقام تحت إشراف محافظة جدة، التي شكّلت عدّة لجان، وهي اللجنة الإعلامية برئاسة ياسر المداح من محافظة جدة، واللجنة الأمنية برئاستي، ولجنة الخدمات المساندة برئاسة عبد الله البقمي من محافظة جدة، وبقية اللجان بإشراف وزارة الإعلام، وهي شريك رئيسي مع المحافظة في المعرض. بالإضافة إلى الإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة، والجهات الحكومية، أمانة محافظة جدة، شرطة جدة، مرور جدة، رئاسة أمن الدولة، دوريات الأمن بمحافظة جدة، حرس الحدود بمحافظة جدة، الشئون الصحية بجدة، الهلال اللأحمر، الدفاع المدني، كهرباء جدة، شركة المياة الوطنية بجدة، الهيئة العامة للإحصاء وغرفة جدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X