أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. في عمر الـ 80 وتصرخ لحصولها على صبغة شعر

جوليا تصبغ لأمها «باريتو» شعرها
«باريتو» تصرخ فرحة بلون شعرها الجديد
«باريتو» تريد أن تصبغ شعرها كل شهر

صرخت جدة فرحة عندما حصلت أخيراً على تحقيق حلمها الدائم بصبغ شعرها. وبحسب موقع «ميرور» حققت «ألييد منا باريتو» البالغة من العمر ثمانين عاماً ما لم تستطع تحقيقه طوال عمرها؛ فهي دائماً كانت تحلم بصبغ شعرها، وقد حققت لها ابنتها «جوليا» البالغة من العمر 50 عاماً حلمها بعد أن صبغت لها شعرها باللون الفيروزي المشرق.

ذكرت «باريتو» أنها لم تفعل ذلك أبداً بسبب الوالدين الصارمين وزوجها «أنطونيو»، الذي منعها من تغيير لون شعرها الطبيعي، ولكن بعد أن توفي «أنطونيو» بسبب نوبة قلبية في سن الـ72 أدركت «باريتو» أن الوقت قد حان لتحقيق حلمها في صبغ شعرها، وقررت أن تنسخ الأسلوب الذي رأته من قبل الفتيات الصغيرات في المنطقة.


يُظهر مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه الجدة وهي في قمة سعادتها عندما كشفت عن مظهرها النهائي في المرآة؛ مما جعل الأسرة أيضاً في حالة سعادة، وعقب نزول الفيديو «باريتو» أصبحت نجمة على الإنترنت بين عشية وضحاها، حيث حققت ما يقرب من 80000 تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي مع مئات من المعلقين الذين يثنون على عملها الجديد. وتأمل «باريتو» الآن أن يلهم الفيديو الخاص بها الآخرين للقيام بكل ما أرادوه دائماً، ولكنهم كانوا خائفين من القيام به.
«باريتو» تحب أن تصبغ شعرها لدرجة أنها تخطط الآن للحصول على لون جديد كل شهر.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X