أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

سعوديات يقتحمن قطاع صناعة الحلويات تزامناً مع توطينه

حمود الشمري
سيدة سعودية تعد الكليجا القصيمية
مشاريع الأسر المنتجة تمهد لاحتراف صناعة الحلويات
الشيف أسماء طابعجي

أكد مختصون لسيدتي استعداد محلات الحلويات لتوظيف الفتيات السعوديات في هذا القطاع، وعدم قصر المهن على الذكور فقط. وبين المختصون جاهزية الفتيات لشغر الوظائف متى ما تم تدريبهن مضيفين أن الامتيازات مغرية.
وفي هذا السياق أكدت الشيف أسماء طابعجي لـ«سيدتي» أن الفتيات عادة ما تكنّ بدايتهن من شبكات التواصل الاجتماعي، ثم يبدأن في الانتقال إلى شركات صناعة الحلويات والأطعمة المتخصصة مبينة أنها تعرف عدداً من خبيرات صناعة الحلويات تطورن بهذه الطريقة، وبعضهن أسَّسن محلات متخصصة للحلويات.
وحول تجربتها الشخصية تقول أسماء وهي شيف متخصصة في إعداد الحلويات وتطوير المنتجات أنها عملت في محلات حلويات متخصصة ومطاعم الخمس نجوم. وكانت بداية أسماء من منزل ذويها؛ حيث أعدت المأكولات المختلفة وهي في سن 13 ثم باعت منتجاتها في بسطة قبل أن تبدأ العمل في الفنادق. وتقول أسماء إن رحلة الاحتراف بدأت منذ ست سنوات، وكان آخر إنجازاتها المشاركة في الخيمة الرمضانية لإعداد فطور وسحور لحوالي 3000 شخص.
من جانبه بين حمود الشمري مدير عام الموارد البشرية في سنابل السلام للحلويات أنهم شرعوا في توظيف السعوديات في كل من الأحساء ومنطقة مكة والرياض والمنطقة الجنوبية. مضيفاً أنهم يعملون على تدريب الفتيات بشكل مكثف على آلية العمل في الكاشيرات، وعرض المنتجات. وبين أن لديهم بالفعل مديرات معارض في عدة مدن. وحول توظيف الفتيات في أقسام إعداد الحلويات بين أنهم على استعداد لتوظيف الفتيات ودعمهن وتقديم رواتب مجزية لهن خاصة أن المجال مفتوح اليوم لتوظيف المرأة في هذا القطاع.
يذكر أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية سعت إلى سعودة عدد من القطاعات مؤخراً منها قطاع الحلويات الذي استقطب الفتيات السعوديات وفقاً لاشتراطات محددة. ويشمل ذلك عدم تشغيل الفتيات في أوقات متأخرة من الليل، وتهيئة المكان بتوفير استراحة ومكان للصلاة، ودورات مياه خاصة. ومن المتوقع أن يوفر هذا القطاع 15 ألف وظيفة في الفترة المقبلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X