بلس /أخبار

مخاطر صحية للفشار تصدم عشاقه.. تعرف إليها

للفشار اللذيذ مخاطر صحية مشابهة لمخاطر الحلويات ورقائق البطاطا
القليل منه يكفي
فشار ناشف ومملح
الفشار الأمريكي بزيت زائد
الفشار رفيق دائم لعشاق السينما، في دور السينما والمنازل

صباح ومساء كل يوم 19 يناير- كانون الثاني، يحتفل الملايين من عشاق حبات الفشار الساخنة بيومه العالمي؛ فالفشار رفيق هواة السينما الدائم، من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشيخوخة في دور السينما أو المنزل، أو أحياناً في الفندق أو منازل الأهل والأصدقاء، واعتبر وجبة خفيفة يحلو تناولها خلال الاستمتاع بالمشاهدة الترفيهية، وتُشعر صاحبها بالشبع المبكر.

الفشار في الـ"رجيم" بين الممنوع والمسموح


ويعد بطرق مختلفة؛ مملحاً أو بملح خفيف أو صحي بدون ملح، أو بزيت زائد، المفضل في دور السينما الأمريكية، أو بالجبن والكاراميل أو الشيكولاتة.
وصدمت صحيفة «ذا تلغراف» البريطانية عشاق الفشار بتقرير لها، كشف عن وجود أضرارٍ صحية له على غرار أضرار الحلويات ورقائق البطاطا «التشيبس».
وبينت الصحيفة في تقريرها المنشور عام 2017، أن الفشار مضر بالأسنان؛ مشيرة إلى أن عدد المشكلات المتعلقة بالفشار تضاعفت خلال السنوات القليلة الماضية، والتي وصلت إلى حد جراحات الأسنان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
ويسبب الفشار كسوراً وتشققات في الأسنان، بفضل بعض حبيبات الذرة الصلبة، التي تكون عادة عالقة بين الأسنان، ومن المستحيل تقريباً إزالتها بواسطة الفرشاة أو الخيط.

توقف عن تناول تلك الأطعمة فوراً .. "الفشار" يصيبك ...


والأسوأ من ذلك، كما يقول خبراء الطب؛ فإن قشور ذرة الفشار تستقر في أماكن شديدة الضيق بين اللثة والأسنان، ويصبح انتزاعها أمراً في غاية الصعوبة، وتزيد هذه القشور من فرص إصابة اللثة بالعدوى، وفي بعض الأحيان بالخراجات.
وحذروا من أنه إذا أهمل علاج الأسنان لفترة طويلة؛ فإن فقدان الأسنان قد يصبح حقيقة لا يمكن التهرب منها.
ويقول الدكتور مارك هيوز، وهو شريك كبير في مجموعة هارلي ستريت لطب الأسنان، لصحيفة «تلغراف»: «خلال 25 عاماً هي فترة عملي كطبيب أسنان؛ فإن الفشار من أهم 5 أسباب مؤدية للأسنان المكسورة، ومنذ 5 أعوام فإنني أرى حالة كسر أسنان واحدة على الأقل بين كل 20 حالة، سببها تناول الفشار».


وتابع: «لكن خلال السنتين أو الثلاث السابقة، ارتفعت هذه النسبة إلى حالة بين كل 10 حالات، والرقم في تصاعد».
بينما فسرت أوشينا أوكوي، المدير السريري في مجموعة لندن سمايلنغ لطب الأسنان، «أن غياب وعينا أثناء متابعتنا لفيلم في السينما أو على شاشة التليفزيون، يجعل تناولنا للفشار عشوائياً، وهو ما يؤدي إلى أن أسناننا من الممكن أن تنزلق وتتصارع معاً، مسببة الشقوق والكسور، التي غالباً ما تكشف عن نفسها كمشكلة حادة بعد أسابيع أو أشهر من الحدث.

X