اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في الجبيل: وفاة طالب دهسته حافلة مدرسية

3 صور

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي بخبر تعرض الطفل "بدر العمري" والبالغ من العمر (6 سنوات) والذي يدرس في إحدى المدارس الأهلية بمحافظة حفر الباطن في الصف الأول للدهس من الحافلة التي أقلَّته من المدرسة، ليلقى حتفه بعد أيام من تعرضه للحادث. ولم يكد الناس ينسون هذا الخبر المفجع حتى وقع شبيه له يوم أمس الاثنين في حي جلمودة بمدينة الجبيل الصناعية؛ حيث تعرض الطالب "مهنا الأحمري" للدهس تحت عجلات حافلة مدرسية أمام منزل عائلته.

بدورها قدمت الهيئة الملكية في الجبيل تعازيها لذوي الطالب، وقالت في تغريدة عبر حسابها في تويتر:" نتقدم بصادق العزاء والمواساة لأسرة الطالب في مدارسنا مهنا الأحمري، الذي تُوفي بعد ظهر اليوم جراء حادث دهس بعد نزوله من الحافلة من قِبل حافلة أخرى".

وأضافت الهيئة:" إنّ جهات الاختصاص باشرت التحقيق في الحادث، نسأل الله أن يجعله شفيعًا لوالديه، وأن يربط على قلبيهما، وإنا لله وإنا إليه راجعون".
تجدر الإشارة إلى أنّ الطالب "مهنا الأحمري" والذي يدرس في المرحلة المتوسطة بمدينة الجبيل الصناعية تعرض لحادثة دهس تحت عجلات حافلة نقل مدرسي كانت تقله إلى منزله بحي جلمودة بمدينة الجبيل الصناعية في حادثة هي الثانية من نوعها.

وبحسب شهود عيان فإنّ الطالب وبعد نزوله من الباص تعرض للدهس فيما حاول السائق الفرار من الموقع وسط محاولات للحاق به من قبل الموجودين في الموقع، وتم نقل الطفل إلى طوارئ مستشفى الهيئة الملكية لإسعافه وهو في حالة خطرة.

يُذكر أنّ مدينة الجبيل الصناعية شهدت العام الفائت وفي الحي ذاته وفاة طالب مرحلة ابتدائية دهسًا تحت عجلات حافلته المدرسية لتتكرر هذا العام حادثة الدهس، وسط مطالبات متجددة بوضع حد لتهور السائقين.