فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ميغان هي التي تطبخ للأمير هاري ولا وجود للخدم!

الأمير هاري وميغان
ميغان ماركل
ميغان تطبخ
بعض المأكولات

تواصل دوقة ساسكس ميغان ماركل Meghan Markel رفضها لتقاليد العائلة المالكة، حتى في أبسط التفاصيل، مثل استقبال أصدقائها في المنزل، وعدم الاستعانة بالخدم لتحضير الوجبات اليومية لزوجها الأمير هاري Prince Harry .

صديقات ميغان كشفن في حوار مع مجلة “بيبول”، الأسبوعية الأمريكية للمشاهير، بعضاً من أسرار استضافة دوقة ساسكس لهن، حيث بقين مع بعضهن البعض في كوخ نوتنغهام الذي تشاركه مع الأمير هاري بحسب موقع “ديلي ميل”.
الحوار الذي نُشر أمس ضم خمسة من صديقات الدوقة المقربات ولم يكشفن عن أسمائهن لأنهن لا يردن تعريض علاقتهن معها للخطر، وأجمعن على أن منزل فرغمور الريفي الذي تسكنه “ميغان” مع “هاري” مريح على رغم صغره، ولديهما ذوق رائع، وقالت واحدة منهن: “نمط حياة الأمير والدوقة شيء مختلف عن الواقع”، مضيفة: “حتى أنها تطبخ يوميا”.

منزل تاريخي لإقامة الأمير هاري وميغان ماركل


وأضافت أخرى متحدثة عن مهارات استضافة “ميغان” قائلة: “كان يوم للفتيات فقط، وأعدت لنا غرف مليئة بالشموع والورود في جو كلاسيكي، ثم أعدت لنا الوجبات الأكثر جمالا”، مضيفة: “الأمير هاري يحب ذوقها وهي التي تطبخ له بنفسها ولا تسمح للخدم بذلك، وحتى الشاي والعصائر تعدهم بنفسها كأي زوجة”..

وهذه ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها “ميغان” صديقاتهاعلى الرغم من قواعد العائلة المالكة التي تمنع ذلك ففي الشهر الماضي استقبلت ميغان “دانيال مارتن” خبير الماكياج وصديقها منذ سنوات طويلة في قصر كنسينغتون، واستمتعا سوياً بالشاي الأسود والقهوة الفاخرة، وشرائح من خبز الأفوكادو المحمص الذي قُدم على الأواني الفخارية الفضية وكله من إعداد ميغان.

وكانت ميغان تُعد بنفسها مخبوزات مفضلة لها وأخذها معها أثناء زيارتها، وزوجها الأمير هاري في الجولة الملكية إلى أستراليا العام الماضي، وكانت تدير مدونة خاصة عن الطعام واللايف ستايل اسمها The Tig، قبل زواجها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X