صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

أمراض الكلى: كل التفاصيل عن عمليات الزرع في السعودية

كل ما تودون معرفته عن عمليات زرع الكلى في الآتي...
الدكتور حسن نمر إبراهيم

مدير قسم أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم، ورئيس برنامج المُتبرِّعين الأحياء في مركز "كيه سي والتر جونيور لزراعة الأعضاء" في مستشفى "هيوستن ميثوديست"، الدكتور حسن نمر إبراهيم، يطلع قرَّاء "سيدتي. نت" على نتائج التبرُّع بالكلى في السعودية.

أمراض الكلى والسكري
ثمة علاقة قوية بين أمراض الكلى والسكري في مرتبة أولى، وأيضًا بين أمراض الكلى وضغط الدم في مرتبة ثانية. ويوضح الدكتور إبراهيم أنَّ "ارتفاع عدد المصابين بالسكري في السعودية يؤشِّر لارتفاع نسب المصابين والمُعرَّضين للإصابة بأمراض الكلى، خلال السنوات المقبلة". ولذا، يُعلِّق الطبيب أهمِّيةً على خفض نسب الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، من خلال حملات التوعية الداعية إلى الالتزام بنظام غذائي متوازن وأسلوب حياة صحِّي. ويدعو المصابين بالسكري إلى الحفاظ على استقرار مستويات السكر لديهم؛ تجنُّبًا لمضاعفات المرض، والتي من بينها أمراض الكلى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



6 حقائق عن عمليات زرع الكلى
يتحدَّث د. إبراهيم عن تخوُّف كثيرين من عمليات زرع الكلى، سواء تعلَّق الأمر بالمُتبرِّعين أو المرضى، مُسلِّطًا الضوء في الآتي، على مجموعة من المعلومات المغلوطة حول هذه العمليات، بغية زيادة الإقبال عليها، فإنقاذ حيوات كثيرين.

1. لا يمنح إجراء غسيل الكلى المرضى سوى 5% من وظائف الكلى، مع الإشارة إلى أنَّ النسبة المذكورة ضئيلة، مقارنة بفوائد عمليات زرع الكلى.
2. يرتبط إجراء غسيل الكلى بفترة زمنية محدَّدة من الحياة تصل إلى نحو خمس سنوات، في مقابل عمليات زرع الكلى، التي تمنح المصابين سنوات حياة أطول.
3. تعدُّ التكاليف المادية لعمليات زراعة الكلى أقل، مقارنةً بإجراء غسيل الكلى الذي يستمرُّ لسنوات.
4. ينعدم حدوث الحمل لدى المرأة المصابة بأمراض الكلى، كما أنّ خصوبة الرجل المصاب تقلُّ كثيرًا، إلَّا أنّ خضوع النساء والرجال المصابين إلى عمليات الزرع تُمكِّنهم من استعادة القدرة الكاملة على الإنجاب.
5. إذ كان سبب الإصابة بأمراض الكلى يرجع إلى السكري، مع عدم التزام المرضى بالحفاظ على مُعدَّلات السكر لديهم، حتَّى بعد الخضوع لعمليَّات هادفة إلى زرع الكلى، فإنَّ احتمال إصابة الكلى الجديدة بالفشل غير وارد قبل 30 أو 40 سنة. وتجدر الإشارة إلى أنَّ تأثير السكّري على الكلى تراكمي، ويحتاج لسنوات طويلة قبل أن يتسبَّب بأمراض الكلى.
6. ترفض أجسام المستفيدين من زرع الكلى تلك الجديدة، في 10% من الحالات حصرًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



المُتبرِّعون بالكلى
يوضح د. إبراهيم أنَّ "السواد الأعظم من المُتبرِّعين بكلاهم (99% منهم) غير مُعرَّضين للإصابة بأمراض الكلى مستقبلًا"، ويشرح أنَّه "بعد أسبوع من عمليَّة التبرُّع بالكلية، تزيد كفاءة الكلية المتبقية لتعوِّض غياب الكلية المُتبرَّع بها.
ويدعو د. إبراهيم الأفراد الذين بلغوا سنَّ الخمسين أو الستِّين من أعمارهم، من دون أن يُصابوا بأمراض بالسكري وضغط الدم، أن يفكِّروا في التبرُّع بكلاهم، لافتًا إلى أنَّهم حتَّى لو أصيبوا بأحد هذه الأمراض بعد ذلك، فإنَّ كلاهم المتبقية لن تتأثَّر أو تصاب من جرَّاء ذلك، قبل ثلاثين سنة.

بالأرقام...
• أُجري نحو 800 عمليَّة زرع كلية في السعودية في سنة 2017، ومن بينها: 670 كلية من مُتبرِّعين أحياء، والباقي من مُتبرِّعين مُتوفِّين.
• شكَّل البالغون أكثر من 75% من الحالات المستفيدة من عمليات زرع الكلى من مُتبرِّعين مُتوفِّين، في السعودية.
• لم يكن متاحًا الاستفادة من أكثر من 50% من كلى المُتبرِّعين المؤهَّلين المُتوفِّين في السعودية، لأسباب عدَّة، من بينها: الأزمات القلبية والأمراض المعدية.
• بلغ عدد مرضى غسيل الكلى في السعودية 19.659 مريضًا، مع نهاية سنة 2017. ويُعالج 18.270 مريضًا من بينهم عن طريق "الديال الدموي"، و1.389 مريضًا عن طريق غسيل الكلى البريتوني.
• يُقدَّر معدَّل مرضى الفشل الكلوي، الذين يتلقُّون علاج غسيل الكلى في مراحل متقدِّمة من المرض، بحوالى 604 حالات في السعودية من أصل كلِّ مليون نسمة.

حقائق حول زرع الأعضاء في السعودية
_ يميل 68% من السعوديين البالغين للتبرُّع بأعضائهم، في حال الموت الدماغي.
_ يتقبَّل أكثر من 80% من سكَّان السعودية مفهوم زراعة الأعضاء من الناحية الدينيَّة، الأمر الذي يُشجِّع المزيد من الأفراد على التبرُّع بالأعضاء في المستقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X