صحة ورشاقة /الصحة العامة

أسباب الام الظهر متعددة... تعرّفي إليها

اكتشفي اسباب آلام الظهر
الام الظهر قد تكون ناتجة عن انزلاق غضروفي

أسباب الام الظهر متعددة، وسواء كان الألم خفيفًا أم شديدًا، دائمًا أو عابرًا، فإنه يأتي بمثابة تحذير يشير إلى أنّ هناك مشكلة تحدث في الجسم.
إليكِ أسباب آلام الظهر في ما يلي:


سواء كان الألم في أسفل الظهر (low back pain)، أو في العنق (cervicalgia)، أو على نحو نادر في المنطقة الوسطى من الظهر (back pain)، فإنّ الآلية ذاتها. وفي الأساس توجد في الغالب آفة في القرص الفقري (الديسك)، مثل التمزق أو التآكل.


المنطقة الأكثر تضررًا: أسفل الظهر
يتميز ألم أسفل الظهر بالشديد "مثل الطعنة"، ثم انغلاق (تصلب) منطقة أسفل الظهر. وألم أسفل الظهر هو الأكثر شيوعًا. ويتمركز الألم بين الضلع الثاني عشر وثنيات الأرداف، وقد يكون نتيجة جهد عنيف (تحريك أو حمل أشياء ثقيلة، أو أداء أعمال البستنة، أو العمل في الأرض) أو نتيجة حركات مجهدة متكررة (مثل الانحناء المتكرر للاعتناء بمريض، أو رعاية شخص طريح الفراش، أو رفع الذارعين في الهواء بشكل متكرر ولفترات طويلة، مثل العمل في الأعمال المهنية كالطلاء ومقدمي الرعاية أو التجميل). وهناك خطر بأن يتحول هذا التأثير إلى ألم مزمن أسفل الظهر، يماثل الألم الذي يعانيه الموظفون والعمال. وفي الغالب يكون هناك انزلاق في القرص (الديسك) بين الفقرات، هو أصل ألم أسفل الظهر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


آلام أسفل الظهر، ألم الظهر، وعرق النسا
والألم الآخر الشائع هو الألم الذي يبدأ من أسفل الظهر ويشع في الأرداف وصولًا إلى الساق. وسبب هذا الألم هو تهيّج أحد جذور العصب الوركي ويتميز بألم عرق النسا. هناك سلسلة متصلة بين الثلاثة مع مرور الوقت، حيث يبدأ الأمر بألم أسفل الظهر إلى اليوم الذي يحدث فيه انفتاق القرص، والذي يحدث عندما يخرج قرص ممسوح بين فقرتين من موضعه الأصلي، ويضغط على جذر العصب (واسمه الشائع الديسك). وهذا مؤلم جدًّا ويؤدي إلى تغيير في حساسية الأطراف السفلية، أو حتى صعوبات في التحرك.


بعد سن 40 عامًا: هشاشة العظام
سبب آخر مهم لألم أسفل الظهر: هشاشة العظام. فهذا التآكل التدريجي للغضروف المفصلي للفقرات، يسبب التصلب والألم الذي يصبح مزمنًا. والأكثر تضررًا في هذه الحالة هم الأشخاص الذين يكونون متقوسين أو منحنين جدًّا من سن 40 – 50 عامًا. وكذلك الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن.
بعد سن 60 عامًا يصبح ألم أسفل الظهر أكثر تواترًا عندما يعاني الشخص مشاكل الديسك وهشاشة العظام. والنتيجة الرئيسية هي تضيّق القناة القطنية (التي تحتوي بشكل رئيسي على أعصاب الأطراف السفلية مثل الأعصاب الوركية)، والعرج الذي يسبب ألم الأعصاب الوركية عند المشي، الأمر الذي يجعل المشي إلى مسافات طويلة مستحيلًا، وهنا يتحدث الأطباء عن متلازمة تضيّق القناة الشوكية في الفقرات القطنية.


ألم الرقبة
فقرات الرقبة هي الأكثر عرضة لفقرات العمود الفقري، ووظيفتها هي دعم الرأس وضمان حركته، لذلك فهي تعمل بشكل دائم وغالبًا مع تتعرض إلى إساءة الاستخدام.
وهشاشة العظام هي السبب الرئيسي لألم الرقبة، وهذا التنكس في مفاصل الغضاريف يقلل من حركة الرقبة، ويسبب الألم الذي يشع في الذراع.
وعندما يرافق هشاشة العظام الشديدة مع وضعية الجسم السيئة، مثل الجلوس أمام الكمبيوتر إلى فترات طويلة على سبيل المثال، فمن شأن ذلك أن يؤدي في الحالات الأكثر خطورة إلى تضيّق القناة النخاعية (حيث يمر الحبل الشوكي) والمرتبطة بانضغاط جذور الأعصاب من الحبل الشوكي (اختلال نخاع العنق). وهنا يعاني الشخص آلامًا في الرقبة والكتف، يصاحبه تيبّس وحاجة ملحة إلى التبول، ثم شلل طفيف في الأطراف السفلية.
كما يمكن تحديد أسباب أخرى لألم العنق الشديد إلى حدّ ما، مثل وضعية الجسم السيئة أثناء النوم أو العمل. وينصح اختصاصيو الظهر بعدم النوم على المعدة أو البطن، وعدم انحناء الرأس إلى الأمام أثناء العمل على الكمبيوتر، أو حشر الهاتف الجوال بين الأذن والكتف لكتابة الملاحظات أثناء إجراء الاتصال الهاتفي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الألم في منتصف الظهر: نادر جدًّا
يتركز هذا الألم من منتصف الظهر وحتى أسفل (جذر) العنق. وعلى العكس من ألم أسفل الظهر وألم الرقبة من النادر أن يكون له علاقة بهشاشة العظام أو الديسك.
وهنا يجب البحث عن أسباب أخرى مثل مشكلة ميكانيكية وإجراء فحص كامل ودقيق، فعلى الأرجح أن يكون ذلك إشارة إلى الالتهاب الفقاري المفصلي اللاصق (مرض التهابي يصيب العمود الفقري الشوكي) وينشط هذا الألم في الليل، أو قد يكون سببه التهابًا خطيرًا في أعضاء أخرى من الجسم (سرطان البنكرياس أو تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأورطي أو غيرها) والتي تسبب آلام الظهر. إنه نادر لكنه موجود.

راقبي ظهر طفلِك
ليس من الطبيعي أن يعاني الطفل آلام الظهر ، ولكن إذا اشتكى يجب استشارة الطبيب فقد يكون ألمه مرتبطًا بالممارسة المكثفة للرياضة. يخضع الجزء الأسفل من الظهر لضغوط منتظمة، ومع مرور الوقت فمن الممكن أن ينكسر الجزء الخلفي من أيّ فقرة، ثم الانزلاق إلى الأمام (الانزلاق الفقاري).
والنتيجة: ألم حاد جدًّا ومستمر، ما يتطلب عدم الحركة لتدعيم الفقرة. وفي مرحلة ما قبل المراهقة، واعتمادًا على موقع الألم والطريقة التي يظهر بها، فإنّ الطبيب سوف يشك أكثر بأنّ المشكلة هي الالتهاب الفقاري (مرض التهابي يصيب العمود الفقري) أو مرض شويرمان ، وهو شذوذ متكرر لنمو الفقرات، الأمر الذي يجبر الطفل على ارتداء مشدّ في سن المراهقة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X