أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا فعل الوالدان بعد أن سمعا صوت ابنتهما للمرة الأولى منذ ولادتها؟

الطفلة وسط والديها
الطفلة
الطفلة أثناء علاجها
الطفلة التي تكلمت لأول مرة

حالة من السعادة الغامرة انتابت أباً وأماً في ولاية مينيسوتا؛ لأنهما سمعا صوت ابنتهما البالغة من العمر ثلاث سنوات للمرة الأولى منذ ولادتها. وبحسب موقع «ديلي ميل» وُلدت «زوي إليس»، من كون رابيدز، في مارس 2015 بمتلازمة الانسداد الولادي، وهو اضطراب نادر يؤدي إلى انسداد القصبة الهوائية والأحبال الصوتية مما أدى إلى أنها غير قادرة على الكلام، ولا يعرف العلماء سبب هذا المرض، لكنهم يعتقدون أن جزءًا من القصبة الهوائية مفقود، وقد أدى هذا المرض إلى اضطراب الرئتين والسوائل في معدتها وفشل القلب المحتمل بسبب انسداد المجرى الهوائي. وخلال السنوات الثلاث الماضية، استخدمت «زوي» لغة الإشارة والصرير والنقر على لسانها للتواصل مع والديها، «أمبيرلي» و«جيريمي».
عرف الوالدان مرض ابنتهما قبل ولادتها، حيث أخبرهما الأطباء بنوعية المرض وكيفية التعامل معه بعد الولادة، فإذا كان الانسداد شديدًا، يحتاج الأطفال إلى أنبوب تنفس يتم وضعه مباشرة في القصبة الهوائية، يتم إدخاله بعد الولادة وإجراء العديد من العمليات الجراحية لتصحيح الحالة، وفي الحالات القصوى مثل الحالات التي قد ينتج عنها تورم الرئتين إلى الإضرار بالقلب، يقوم الأطباء بإجراء الجراحة قبل الولادة.
من الحالات الـ50 التي تم الإبلاغ عنها منذ عام 1989، أخبرها الأطباء أن سبعة فقط قد نجوا.
في الصيف الماضي، وافق أطباء في ولاية أوهايو لإجراء عملية جراحية لتوسيع القصبة الهوائية لـ«زوي» باستخدام الغضروف من القفص الصدري حتى تتمكن من التحدث، حيث يعتمد العلاج على مدى شدة الحالة. إذا كان الانسداد ضئيلًا، يلزم إجراء جراحة صغيرة لتصحيحه، وقام الجراحون بتقطيع القصبة الهوائية لـ«زوي» ووسعوها باستخدام قطع من الغضاريف من قفصها الصدري.
تخضع «زوي» حاليًا لعلاج النطق، ولكن والدتها تشجعها على الاستمرار في استخدام لغة الإشارة لها جنبًا إلى جنب مع كلماتها، وستحتاج الطفلة أيضًا إلى فحوصات منتظمة كل شهر تقريبًا، وعلى الأقل عملية جراحية أخرى لإغلاق الجلد، ومع ذلك، ستتمكن «زوي» من الالتحاق بالمدارس التمهيدية في فصل الخريف بدلاً من الدراسة في المنزل.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X