اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماذا فعلت هذه الأم لتضمن وجود ابنتها أثناء حفل زفافها؟

«مورت» و«جيمى» بعد مراسم الزفاف
«مورت» تحمل ابنتها «إيلى»
«دالتون مورت» فى يد زوجها «جيمى جو»
«مورت» تستعد لمراسم الزواج.
«مورت» و«جيمى» بعد زواجهما
والدة «مورت» تربط «إيلى»
6 صور

عروس أرادت أن تشاركها طفلتها حفل زفافها، فحملتها على ظهرها مربوطة بشال أثناء سيرها على الممر. وبحسب موقع «ديلي ميل» قامت «دالتون مورت»، من أوهايو، بالزواج من «جيمي جو»، واعتقدت أن يومها الخاص لن يكتمل بدون أن تكون ابنتها الصغيرة «إيلي» جزءًا منه، لذلك، فكرت في حل مبتكر لدمج «إيلي»، التي تبلغ من العمر أقل من سنتين، في حفل زفافها.
فاستخدمت «مورت» شالاً (كما تفعل الأمهات من إفريقيا) لحمل «إيلي» عبر الممر خلال زفافها، مع العلم أن هذه الاحتفالات يمكن أن تستمر في أي مكان بين 40 دقيقة إلى أكثر من ساعة واحدة، ومع ذلك تحملت «مورت» هذه الرابطة لأنها تشعر أن زواجها من «جيمى» ليس التزاماً بينهما فقط، إنما هو أيضًا التزام تجاه ابنتها هي الأخرى، وقامت والدة «مورت» بربط الرابطة التي ستجلس فيها «إيلي» أثناء زفاف أمها.
وعلى الرغم من المخاوف من أن «إيلي» قد تبكي أو ربما لا تستمتع بمكانها في مثل هذا الاحتفال الطويل لكن كانت الأمور أكثر سلاسة حتى أنها نامت بالفعل حوالي 20 دقيقة.
يُعد «جيمي» هو الزوج الثاني لـ«مورت» بعد أن توفي زوجها الأول والد ابنتها «إيلي» إثر حادث مروع.