أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة 6 توائم عراقيين بعد أيام قليلة على ولادتهم

تكاد الدنيا لا تسع الأبوين حينما يرزقهما الله بطفل يملأ حياتهما بهجة وسرورًا، فكيف إن رُزقا بتوائم عدة! هذه هي الفرحة التي عاشها زوجان عراقيان في ألـ 11 من فبراير؛ حيث رزقهما الله سبعة توائم "ولد واحد وست إناث" في حالة فريدة من نوعها، إلا أنّ فرحتهما لم يكتب لها الاستمرار؛ حيث فارق 6 منهم الحياة سريعًا بعد أيام قليلة على إبصارهم النور.

وكان الأب قد كتب على صفحته في موقع "فيسبوك":" ونحن بشر من طين، يوجعنا الأذى يجرحنا صغير الشوك، ويجبرنا لطف الله. أبنائي التوائم في ذمة الله".

فيما نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن المسؤول الإعلامي في مستشفى "البتول التعليمي" الذي شه ولادة التوائم السبعة "محمد خير الله" تصريحه بأنّ أمًّا وضعت مواليدها السبعة قبل عدة أيام في الشهر السادس من الحمل.

مضيفًا أنّ الولادة كانت طبيعية لكنها مفاجئة، مشيرًا إلى أنّ أعضاء المواليد لم تكن مكتملة.

يشار إلى أنّ التوائم وُلدوا في المستشفى الموجودة في محافظة ديالى شمال بغداد في ألـ11 من فبراير الجاري، وفق ما ذكرت وزارة الصحة العراقية في منشور لها على صفحتها الموثقة بموقع "فيسبوك".

وأشار المنشور إلى أنّ الأطباء اعتبروا حالة المواليد "في خطر" لذلك تم نقلهم إلى مركز العناية بالأطفال الخدج إلا أنّ حالة هؤلاء المواليد ساءت، فتوفي ذكر و5 إناث.

يشار إلى أنّ المسؤول الإعلامي أوضح أنه لم يبق سوى مولودة اسمها "نور" لم تتجاوز مرحلة الخطر حتى الآن، إذ إنها تخضع للأجهزة التنفسية، فيما استقرت حالة الأم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X