اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تساقط ثلوج سوداء في سيبيريا والسبب !

ثلوج سوداء
الثلوج السوداء في سيبريا
3 صور

شهدت مدينة كيميروفو في إقليم سيبيريا تساقط ثلوج سوداء بسبب التلوث، حيث تفاجأ السكان بتراكم ثلوج باللون الأسود على السيارات والمباني والشوارع والحقول!​

وأوضح بيان صادر عن عدد من خبراء البيئة في سيبيريا أمس، أن أسباب تحول الثلوج البيضاء إلى ثلوج سوداء سببه وجود عدد من محطات الفحم في منطقة كيميروفو الصناعية، علماً أن تأثير الفحم وصل إلى مدن بروكوبيفسك، ولينينسك كوزنيتسكي، وكيسليوفسك التي شهدت أيضاً تساقط ثلوج بلون الفحم.​

وبيَّن أن سكان كيميروفو يشعرون بالقلق على أولادهم بسبب هذه الثلوج السوداء السامة الناجمة عن انتشار مناجم الفحم في المنطقة، إضافة إلى تذمر الأهالي من النقص الدائم لحماية البيئة في المنطقة التي يمثل الفحم شريان حياتها الرئيس.​

ولفت البيان إلى أن المناجم، وعوادم السيارات، ومصانع حرق الفحم، وغياب أنظمة التنظيف، وتجمع القاذورات والغبار والأوساخ الناتجة عن الفحم، أسهمت في ظاهرة الثلج الأسود.​

وأشار إلى أن الحكومة تحذر من التدخين في الأماكن العامة في الوقت الذي تجبر فيه السكان على استنشاق دخان الفحم، مبيناً أنه سبق تساقط الثلج الأسود ظهور شمس ثلاثية، أو ما يعرف بالشمس الكاذبة في شبه جزيرة يامال، غرب سيبيريا، وهي تنتج عن انعكاس ضوء الشمس على بلورات الثلج الموجودة في الهواء في ظروف الطقس البارد.​

يذكر أن سيبيريا تحتوي على جثثٍ لحيوانات ما قبل التاريخ، تعود إلى العصر الجليدي، محفوظةً في الثلج والجليد الدائم، إذ وُجِدت عينات من أشبال أسد الكهوف، ويوكا "ماموث"، وماموث صوفي آخر من أويمياكون.​