اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جرّبي نصائح بيونسيه العاطفية

7 صور

سواء أكنت عزباء وتبحثين عن الحبّ الأوّل والأخير، أو كنت متزوجة من رجل أحلامك، فإنّ بإمكانك استخلاص بعض العبر المفيدة من علاقة النجمة العالمية Beyonce برَجلها. في الواقع، تمكّنت هذه المغنية التي تعيش حياتَها بين الأضواء من المحافظة على حبها، ما علّمنا الكثير عن الحبّ وكيفية إبقاء شعلة الحبّ ملتهبة.
1 ـ الابتعاد عن إشهار العلاقة وتدخّل المقرّبين:

تمكّنت Beyonce من الاحتفاظ بكلّ التفاصيل المرتبطة بعلاقتها بعيداً عن الأضواء! لربّما كانت هذه القاعدة هي الأهمّ. في الواقع، لم تتمكّن وسائل الإعلام من التأكّد إن كانت النجمة تواعد Jay-Z، إلا بعد مضي سنوات على علاقتهما. وهكذا، تمكّنا من الابتعاد عن الدراما التي تواجهها العلاقات العاطفية التي تجمع بين المشاهير عادةً، إذ قلّلا قدر المستطاع من النميمة والإشاعات التي تناقلتها (وما تزال) وسائل الإعلام، إلى درجة أنّه عندما تسمعين قصّة سلبيّة عنهما تفكّرين تلقائياً بأنّها غير صحيحة.
2 ـ الصداقة المشتركة عنصر مهم:
إن كنت أنت وحبيبك تتشاركان شلّة الأصدقاء نفسها، فنصيحتنا هي الاحتفاظ بتفاصيل علاقتكما لنفسيكما وعدم البوح بها؛ فكلّما توفّرت معلومات للآخرين عن علاقتكما، زادت إمكانيات تغييرهم لوجهتي نظركما، بشأن بعض الحالات التي تمرّان بها، أنت وشريكك، ما يؤدّي إلى نظرة قاتمة لعلاقتكما. تذكّري أنّه لا يمكن الوثوق بالجميع! عبر الإفصاح عن تفاصيل حميمة خاصّة بالعلاقة، إذ تفتحين بذلك الباب أمام الإشاعات والمشاجرات وإطلاق قصص بطريقة ملتوية.
3 ـ الخصوصية والعمل سرّ النجاح:
تضع Beyonce أهدافاً خاصّة بمسيرتها المهنيّة، وهي لم تدع الحبّ يعيق تحقيقها. في الواقع، يبدو أنّ نجاح الشريك يحفّزها على صنع المزيد. فإن كان شريكك يبذل جهوداً تُضاهي جهودك أو حتى أكبر منها، فسيحفّزك ذلك على التماثل معه، أو حتى سيدعوك إلى بذل جهود إضافيّة مماثلة له.
من المهمّ جداً بناء علاقة متينة قائمة على الصداقة! تبدأ معظم العلاقات العاطفيّة الناجحة كصداقات، وتنتهي بسبب فقدان الصداقة