فن ومشاهير /أخبار المشاهير

"ليلة في حب أبو أصيل" بحضور نجوم الفن في حفل ضخم من تنظيم روتانا في الرياض

ضمن الحراك الفني الذي تشهده العاصمة السعودية الرياض، وفي اطار ما أعلنه رئيس مجلس ادلرة الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية، معالي المستشار تركي ال الشيخ، خلال مؤتمره الصحفي عن الخطط والاسترتيجية الجديدة لهيئة الترفيه في المرحلة المقبلة للارتقاء بالمملكة، كي تكون على قائمة العشر الاوائل في الترفيه، يقام يوم الخميس 28 فبراير 2019 ، حفلا كبيرا تحت رعاية معالي المستشار تركي آل الشيخ، تكريما للراحل الكبير الفنان ابوبكر سالم بلفقيه ، تقيمه "الهيئة العامة للترفيه" ، من تنظيم وإشراف هرم شركات الانتاج "روتانا".
يحمل هذا الحفل عنوان :"ليلة في حب أبو أصيل"، وذلك تقديرا لمكانة الراحل وما قدّمه ابوبكر سالم بلفقيه من فن أصيل، وخدمته الاغنية العربية عامة، والخليجية بشكل خاص طوال ستة عقود. وسيطل ابوبكر في الحفل على محبيه من خلال تقنية "الهولوجرام" التي تعد من التقنيات الاحترافية الرائدة، حيث ستعيد ابوبكر الى خشبة المسرح مجددا ليطل على جمهوره.
سيقام الحفل في "مركز الملك فهد الثقافي" بالرياض، بحضور العديد من الشخصيات البارزة رفيعة المستوى، ونخبة من نجوم الفن في العالم العربي، بينهم المطربون :عبادي الجوهر، عبدالرب إدريس ، عبدالله الرويشد، عبدالمجيد عبدالله ، رابح صقر، نبيل شعيل، راشد الماجد، ماجد المهندس، أحمد فتحي، أصيل أبوبكر، علي بن محمد، مطرف المطرف، فؤاد عبدالواحد، والعديد من محبي الكبير الراحل من أهل الموسيقى والاعلام والأدب والفكر والمجتمع، والدعوة عامة، علما ان "روتانا" التي تشرف على هذا الحفل الضخم وتتولى تنظيمه، قد نادت بضرورة ان يقوم من يرغبون في الحضور من عامة الناس الاسراع بحجز مقاعدهم نظرا لأن كمية الدعوات محدودة.
كان اخر تكريم حظي به الراحل ابوبكر سالم بلفقيه (رحمه الله) في مناسبة "اليوم الوطني السعودي 87" عام 2017، وعندها تم تكريمه بوصفه أحد رموز الغناء الوطني، ضمن الاحتفالية التي ضمته الى جانب مجموعة من نجوم الفن السعودي والخليجي، ويومها غرد أبوبكر "يا بلادي واصلي"، تلك الاغنية الوطنية الشهيرة التي صدح بها صوته في نهاية السبعينات.
وقد استعدت "روتانا" لحفل "ليلة في حب ابوأصيل" بشكل كبير، فجيشت طاقمها الاحترافي الكبير من خبراء ومختصين، وعلى شتى المستويات الادارية والفنية والموسيقية والتنظيمية والتصويرية، كي يأتي هذا الحدث متوازيا مع مكانة القائمين عليه، ويتناسب مع قامة الغالي أبو بكر سالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X