أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفاصيل جديدة حول وفاة طفلة القنفذة داخل حافلة مدرستها

منذ يومين فجعت محافظة القنفذة بوفاة طفلة داخل حافلة مدرستها، وذلك بعد أن نسيها السائق هناك طوال مدة الدوام المدرسي، وفي آخر مستجدات تفاصيل الواقعة أفاد "حسن الحازمي" مالك المدرسة التي تدرس فيها الطفلة بأنّ المشرفة الداخلية بالمدرسة عندما أخذت غياب الطالبات أبلغت قائدة المدرسة بفقدان ابنة أخيها، وأنها ستتواصل مع أهلها لمعرفة سبب عدم حضورها للمدرسة.

وأضاف قائلًا:" لا علم لي هل اتصلت في حينه، أم انشغلت أثناء العمل ونسيت".

مبينًا أنّ الحافلة من النوع الصغير، ويوجد بها سائق ومشرفة غير أنهما لم يتنبها لوجودها في الحافلة بعد نزول زملائها، إلا عندما عاد السائق ليجد الطفلة ملقاة على المقاعد ولا تزال على قيد الحياة، وأخذها على الفور للمدرسة، وعملت لها الإسعافات الأولية من قبل بعض المعلمات من ذوات الخبرة، ثم نقلت إلى المستشفى لكنها فارقت الحياة هناك.

وبحسب عكاظ أكد "الحازمي" على أنّ ذوي الطفلة تنازلوا عن الحق الخاص. فيما أشارت المصادر إلى أنه ليست هناك أي شبهة جنائية في الحادثة، وتم إطلاق سراح سائق الحافلة بكفالة، بينما صُلي على الطفلة بعد صلاة المغرب يوم أمس الأربعاء بالجامع الكبير في القنفذة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X