اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مدرس كندي يهوى تربية الكلاب البلدي في مصر

كلب
كلب
2 صور

قررت النيابة العامة في مصر إخلاء سبيل صاحب كلب الرحاب، المتسبب في إصابة طفلة بواقعة عقر جديدة بكفالة 2000 جنيه، كما قررت النيابة إيداع الكلب الحجر البيطري وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعة.


وأفادت التحقيقات أن «الكلب بلدي» وخاص بساكن أجنبي من دولة كندا يعمل مدرسًا بالمدرسة البريطانية بالرحاب ولديه كلبان يربيهما في حديقة الفيلا وأنه أمسك بهذين الكلبين من الشارع وأودعهما في مكان مخصص لهما في حديقة الفيلا من أجل حمايتها، وأنه فوجئ بهروب أحدهما من مكانه وعقر الطفلة «خديجة» 6 سنوات أثناء سيرها من أمام الفيلا في مجموعة 9 بصحبة والدتها التي كانت تصطحبها إلى المدرسة.


وقالت إسراء ممدوح والدة الطفلة في تحقيقات النيابة إنها فوجئت أثناء سيرها مترجلة بصحبة ابنتها لتوصيلها إلى المدرسة بهجوم «كلب بلدي» خرج من حديقة فيلا في مجموعة 9 وعقر ابنتها في الفخذ الأيسر من الخلف وأنها أسرعت في نقلها إلى المستشفى لتلقي المصل المخصص لعقر الكلب.


وقال المتهم إنه يقيم في القاهرة منذ عدة أعوام ولم يكن لديه النية العمدية لإيذاء أي من جيرانه وأنه لجأ إلى تربية الكلبين من أجل حماية الفيلا من أي مخاطر تتعرض لها، وأنه فوجئ بواقعة هروب أحد الكلبين أثناء وجوده خارج مدينة الرحاب وأنه تلقى اتصالاً من أحد جيرانه أخبره بالواقعة فحضر على الفور لاستكشاف الأمر وأطمأن على الحالة الصحية للطفلة.