اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حاولت قتل ابنة جارتها... والسبب «سيد الخواتم»!

شخصية «جولوم»
الطفلة نادية بعد تعافيها
الجانية
مكان الحادث
«نادية شوستوفا» مع والدتها
5 صور

اعتقدت جليسة أطفال أن ابنة جارتها، البالغة من العمر خمس سنوات، أنها شخصية «جولوم» من فيلم «سيد الخواتم» أو «lord of rings» فحاولت قتلها.. وبحسب موقع «ميرور»، هاجمت «جالينا كوبزيفا»، 69 عامًا، جليسة أطفال، الطفلة «نادية شوستوفا» ابنة جارتها، بسكين وشاكوش، ثم رمتها من شرفة بالطابق الثالث، مما أصاب الطفلة بجروح خطيرة، كانت على وشك الموت في المستشفى، التي تم نقلها إليه، ونجت بمعجزة، وذلك بسبب أفلام الرعب التي هيأت لها شكل «جولوم»، من فيلم «سيد الخواتم» أو «lord of rings»، على وجه الطفلة يحدق في وجهها، ويضحك بصوت عالٍ، حينها قررت محاربة هذا الوحش، فقامت بضرب «نادية» وركلها وضربها بالشاكوش مرارًا وتكرارًا على رأسها، وأخيرًا رمتها من الشرفة.


شاهدت امرأة جزءًا من الحادثة؛ عندما قامت «كوبزيفا» برمي الطفلة من الشرفة، فأنقذت الفتاة من الرصيف، واستدعت سيارة إسعاف، حينها اعترضت «كوبزيفا» السيدة، وبدأت تصرخ فيها لتتركها تموت قائلة: «لا تلمسيها! يجب أن تموت! هناك شيطان بداخلها، شيطان!».


في المحكمة، أخبرت «كوبزيفا» القاضي بأنها كانت تشرب البيرة أثناء هجومها على الطفلة، وأنها لا تتذكر أي شيء، حتى استيقظت من النوم في اليوم التالي فقط عندما كانت في السجن بالفعل، وقد قررت المحكمة سجن المتهمة تسع سنوات؛ لمحاولاتها قتل ابنة جارتها.


بقيت «نادية» في المستشفى لمدة أربعة أشهر، بعد تعرضها لجروح وكسور متعددة في الرأس والجسم، وقالت وثائق طبية إنها كانت في حالة خطيرة عند وصولها، فقد عانت من ارتجاج في المخ وإصابات في الرأس والعمود الفقري والفخذ، وانهارت رئتها، وغطت أطرافها جروح وكدمات.


قالت والدة «نادية» إنها كانت دائمًا تثق في جارتها قبل الهجوم، وكانت المرأة دائمًا «صديقة» مع «نادية».