أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

"أمينة".. محادثة بين شاعر وناقد وإمارة

حياة الشاعر الإماراتي أحمد الأعصم، من خلال سلسلة من الجلسات والأحاديث وزيارات استكشافية
فيلم "أمينة"
فيلم وثائقي يرصد حياة شاعر إماراتي

"هو عبارة عن محادثة بين شاعر وناقد وإمارة"، هكذا عرفت "بيكي بيمر"، الأستاذة المساعدة في الفن والتصميم في كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، بفيلمها الوثائقي الذي عنونته باسم "أمينة" وتناولت فيه حياة الشاعر الإماراتي أحمد الأعصم، من خلال سلسلة من الجلسات والأحاديث وزيارات استكشافية لأحياء وشواطئ إمارة رأس الخيمة.

وتدعو "بيمر" من خلال فيلمها الذي يوثق السيرة الذاتية لهذا الشاعر، الذي عاش حياته كلها في إمارة رأس الخيمة، المشاهدين إلى التجول مع أحمد الأعصم في رحلة حول رأس الخيمة ورؤية الأماكن والأحياء التي ألهمت وأثرت في خطابه الذي يتناول مواضيع مثل العائلة وأحاسيس الفقد والحب والوطن. وتشير بيمر إلى أنها استلهمت أفكار الفيلم الوثائقي القصير من يقينها بأهمية الشعر في المنطقة، بالإضافة إلى فضولها الشخصي لاستكشاف التغيرات السريعة في الحياة الثقافية والاجتماعية مع مرور الوقت، على أمل أن تقدم ما يمكن اعتباره نقطة مرجعية جديدة للشعر في المنطقة من خلال توثيق قصة الشاعر والشعر، لكون هذه القضايا الهامة ذات الصلة في المجتمع اليوم، على حد قولها، فالبيئة والثقافة والناس كانت من العوامل المحفزة التي أثرت في أشعاره التي تناولت بشكل موسع التغيير الذي لا مفر منه.
عرض سحري
وتم عرض فيلم " أمينة" الوثائقي أثناء فعاليات مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية الذي تم تنظيمه في شهر فبراير هذا العام، حيث التقى الحضور والمشاركون المخرجة بيكي بيمر والشاعر أحمد الأعصم وتحدثوا عن رحلة صناعة الفيلم، وكان العرض الأول للفيلم "سحري" إن صح التعبير في حديقة متحف رأس الخيمة الوطني التي كانت تعج بالناس والحضور، حسب ما قالته بيمر. وأضافت: "إن حلمي بأن أقدم ما يلهم مجموعة من الأصوات في المنطقة لاستخدام منصة الفيلم الوثائقي لتبادل وتوثيق القصص المهمة التي توثق "اليوم". وأنا آمل أن تكون "أمينة" جزءًا من المهرجانات السينمائية في المنطقة وفي الخارج في المستقبل، كما أني أرحب بالتعاون مع المجتمع المحلي لعرض الفيلم لإتاحة أكبر فرصة ممكنة لأكبر عدد من الأشخاص لمشاهدته."

واستطاعت بيمر الحاصلة على جوائز عالمية عن أفلامها الوثائقية العمل على فيلم "أمينة" بفضل منحة من مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة ضمن مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية.

ويذكر أن بيمر الحاصلة على زمالة فولبرايت، بدأت عملها في مجال التلفزيون حيث قضت أكثر من 15 عاماً تعمل في محطات تلفزيونية رائدة مثل "ناشيونال جيوغرافيك" و"سميثسونيان" و"ديسكفري وبي بي أس"، وتعمل بيمر الآن أستاذاً مساعداّ للفن والتصميم في كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، بالإضافة إلى عملها مصممة للكتب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X