أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد| يسرق طائرة ليقتل بها زوجته.. فهل نجح؟!

الطائرة أثناء قربها من النادي
الطيار وزوجته
الطائرة بعد أن أصبحت كرة من اللهب

قام طيار مخمور بتحطيم طائرة مسروقة عمدًا في مبنى يستضيف احتفالًا، في محاولة لقتل زوجته بعد مشادة عنيفة بينهما. وبحسب موقع «ميرور»، يُظهر الفيديو أن الطائرة كانت منخفضة بشكل خطير، قبل أن تصطدم بمبنى نادٍ قريب من المطار، حيث اندلعت فيه النيران، مما نتج عنه وفاة الطيار «شارل فيلجوين»، 38 عامًا، في حادث التحطم، وكرة النار التي دمرت المبنى بالقرب من «جابورون»، بوتسوانا.


تم إخلاء المبنى قبل دقائق فقط من تحطم الطائرة، حيث قام «فيلجوين» بالاتصال بصديق له من الهواء، وسأله عما إذا كانت زوجته ما زالت هناك أم لا، حينها أدرك «نتويرك»، 24 عامًا، أن هناك شيئًا ما عندما اتصل «فيلجوين» به واستفسر عن مكان زوجته، فقام بتحذير كل من في المبنى لإخلائه، وبذلك أصبح «فيلجوين»، الذي كان يعمل لدى «كالاهاري للخدمات الجوية»، هو الشخص الوحيد الذي توفي.


يُزعم أن «فيلجوين» قد اعتدى على زوجته «ناتاشا» في النادي قبل وقت قصير من تحطم الطائرة، وقال أحد رواد الحفل إن «فيلجوين» ضرب زوجته بالفعل، وطلب منه الجميع التوقف عن ذلك؛ لأنه من غير اللائق التعامل مع امرأة بهذه الطريقة، بالإضافة إلى أنه كان ضيفًا غير مدعو في حفل خاص، فغادر النادي بالسيارة وتوجه إلى مطار «سيريتسي خاما الدولي»، حيث توجد خدمات «كالاهاري الجوية».


من الجدير بالذكر أن الطيار، وهو في الأصل من جنوب إفريقيا، لم يكن لديه إذن بالطيران على متن الطائرة المتورطة في حادث التحطم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X