أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هدف وهيئة تقويم التعليم والتدريب يوقعان مذكرة تفاهم من أجل التطوير

صورة جماعية عقب التوقيع

أبرم صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، أمس (الأربعاء)، في مقر الهيئة في مدينة الرياض، مذكرة تفاهم، تهدف إلى تطوير آليات الصندوق في جودة التدريب والتقييم، ودعم جهوده في تدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية في منشآت القطاع الخاص، من خلال برامج مختلفة تحقق أعلى درجات الكفاءة لخدمات وبرامج دعم التدريب والتوظيف وقياسها وتقويمها.


ووقع مذكرة التفاهم، كل من رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور محمد بن أحمد السديري.


وتنص مذكرة التفاهم، على اعتماد وتقويم الجهات التدريبية المشاركة في تنفيذ برامج الدعم (الاعتماد المؤسسي، والاعتماد البرامجي)، وتقويم وقياس مخرجات البرامج التدريبية ومدى أثر التدريب على المتدربين، وتقويم وقياس البرامج التدريبية الإلكترونية ومدى أثرها على المتدربين، وتصميم نموذج عمل لقياس العائد من الاستثمار في التدريب، وإعداد وتأهيل منسوبي الصندوق ومنحهم اعتماد المركز الوطني للتقويم والاعتماد التقني والمهني (مقيم معتمد).


كما تضمنت مذكرة التفاهم، تقديم دورات تدريبية في مجال التقويم والجودة لمنسوبي الصندوق، والاستفادة من خبرات وتجربة المركز في تقديم خدمات تقويم برامج التدريب التي يقدمها الصندوق، وعقد شراكة مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد التقني والمهني لتقديم خدمات التقويم وفق خطة يتفق عليها الطرفان (قصيرة الأمد/ وطويلة الأمد)، والاستفادة من اختبارات القياس والتقويم للباحثين عن عمل وفقًا لقطاعات الاعمال.


وبموجب مذكرة التفاهم، سيستعين الصندوق بالهيئة لإجراء التقويم والاعتماد المؤسسي والبرامجي على البرامج التدريبية بما يمكن الصندوق الاستفادة منها لصالح طالبي العمل من الجنسين، انطلاقا من الأهداف المشتركة بين الطرفين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X