أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خلع 18 سنًّا لطفل ذو الـ4 أعوام والسبب حليب الصويا!

الطفل أثناء العملية الجراحية
الأسنان التي خلعها
الطفل وأمه

صبي يبلغ من العمر أربع سنوات، أصبحت أسنانه لا تصلح للبقاء في فمه، مما ألزم طبيب الأسنان بإزالة 18 منها، وبحسب موقع «ميرور»، دخل نونج كاه في عملية جراحية لأسنانه في فوكيت، جنوب تايلاند، لأنه كان دائماً يشعر بآلام في أسنانه، وعندما اصطحبته أمه لمستشفى، لاحظت الممرضات حالة أسنانه وأخذوه على الفور للعلاج في حالات الطوارئ.

وبعد أن قام طبيب الأسنان بفحصه، قرر خلع 18 سِنًا، وهو إجراء استمر لمدة ساعة، تضمن 14 حقنة مخدرة وعملية جراحية، وقد أصبح لديه فقط لثة واثنان من الأسنان في فمه، مع غرز لإيقاف النزيف من مكان خلع الأسنان.

وقد ألقت والدة الصبي، سوباترا تومكلين، باللوم على حليب الصويا الذي تسبب في هذه الحالة، حيث قالت: «أنا عديمة الخبرة للغاية في تربية طفل، أُصيب نونج بأنفلونزا في المعدة عندما كان في عمر عام واحد، وطالبني الطبيب بإعطائه حليب الصويا بدلاً من الرضاعة الطبيعية، وهكذا فعلت وواصلت إطعامه بزجاجة الحليب، وبعد تغيير نوع الحليب، رأيت أن أسنانه تعاني من بقع صفراء أكثر فأكثر، حاولت محوها لكنه لم يسمح لي بذلك بسبب شدة الألم الذي كان يشعر به».

وبحسب ما ورد، تخلت الأم عن تنظيف أسنان الطفل لأن الفرشاة تسببت في النزيف، كما أنها تعتقد أن التسوس سيكون غير ضار، لأنه سيتم استبدال بأسنانه اللبنية أخرى، لكن اعتقادها لم يكن في محله.

وجه طبيب الأسنان ساتيان سورافيسانكول الآباء للتأكد من أنهم يعتنون بأسنان أطفالهم بشكل صحيح، حيث أن الأسنان الفاسدة قد تؤدي إلى إصابات اللثة وتلف دائم، وقال إن السبب في أنه قرر إزالة أسنان الصبي الثماني عشرة، هو أنه كان لديه وجع مستمر في جميع أنحاء فمه، ولم توجد أية وسيلة أخرى لعلاج الألم سوى التخلص من جميع الأسنان الفاسدة.

وأضاف ساتيان: «أود أن أخبر جميع الآباء والأمهات هناك، بالعناية بأسنان طفلك الرضيع، لأنها مهمة مثل أسنانه الدائم، فهو ليس فقط أمرًا مهمًا للمضغ بل يساعد أيضًا في تطوير نمو الطفل الجسدي والعاطفي ومعدل الذكاء».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X