أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مراهنات على جنس واسم المولود الملكي للأمير هاري وميغان.. و«ديانا» الأكثر توقعًا

إذا أطلقت ميغان اسم ديانا على طفلتها فستكسب قلوب البريطانيين
إقبال واسع من البريطانيين على توقع جنس ومولود الأمير هاري الأول
هل ستطلق ميغان اسم ديانا إن كان طفلها فتاة؟
تصدر الراحلة ديانا المراهنات على اسمها لحفيدتها القادمة دليل على استمرار شعبيتها

بعد أن أثار جنس المولود الملكي البريطاني المنتظر للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل اهتمام الشعب البريطاني وشعوب العالم، وتأهب وكالات الإخبارية العالمية ليوم الولادة المرتقب في شهر إبريل الجاري، ورغم قرار الأمير هاري وزوجته الحاسم بالحفاظ على خصوصية وسرية تفاصيل ولادته والاحتفال بقدومه، لا تزال حالة التأهب الشعبية والإعلامية مستمرة لغاية هذه اللحظة.

قد يتكتم الأمير هاري وميغان ماركل على أي معلومات بشأن طفلهما المنتظر، لكن هذا لم يمنع أي شخص في بريطانيا من محاولة تخمين جنس واسم الضيف الملكي الجديد. وإذا صدق صانعو المراهنات في بريطانيا، فمن المؤكد أن المولود الملكي سيكون فتاة، وقد تحمل اسم ديانا، تيمنا بوالدة الأمير هاري.

وأغلقت وكالة «ويليام هيل» للمراهنات باب التوقعات حول جنس الجنين قبل بضعة أيام، بعد «سيل» الرهانات التي تدفقت من أشخاص مقتنعين بأن الزوجين الملكيين سينجبان فتاة، حسب الصحف البريطانية، وموقع «سكاي نيوز».

وحتى الآن، يتصدر اسم «ديانا» قائمة التوقعات، لكن تأتي أسماء فيكتوريا وأليس وغريس وإليزابيث في المراكز التالية لها.


كما تتصدر أسماء ألبرت وأرثر وجيمس التخمينات، إذا ما كان الضيف الجديد ذكرًا.

ومازال الطفل الملكي موضع اهتمام العالم كله أكثر من أي طفل آخر، بعد الأميرين ويليام وهاري نجلا الأميرة ديانا، الأكثر شعبية في العالم بين أفراد العائلة الملكية البريطانية، حتى بعد مضي عقدين على رحيلها ووفاتها بحادث سيارة أليم في باريس عام 1997.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X