فن ومشاهير /مشاهير العالم

لماذا رد الأمير وليام على شائعة خيانته لزوجته؟!

الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون
روز هانبري مع الأمير وزوجته
روز هانبري مع الأمير وليام وزوجته

انتشرت مؤخرًا الكثير من الأخبار التي تفيد بأنّ ولي عهد بريطانيا الأمير وليام William يعيش لحظات صعبة مع زوجته كيت ميدلتون Kate Middleton وهو على مشارف الطلاق.
وتعود أسباب الخلاف، بحسب الشائعات التي تصدرت أهم الصحف العالمية، إلى إقدام الأمير على خيانة زوجته خلال فترة حملها بطفلهما الثالث لويس، مع صديقتها روز هانبري Rose Hanbury.

كيت ميدلتون تتلقى تهديدات بالقتل!


وروز هانبري، هي عارضة أزياء سابقة، ومتزوجة من الماركيز والمخرج السينمائي، ديفيد روكسافدج، حيث يعيشان في قصر بالقرب من منزل دوقي كامبريدج في ساندرينغهام، وتجمعها علاقة صداقة قوية بكيت ميدلتون، بخاصة وأنهما يلتقيان في أغلب المناسبات الاجتماعية.
وقد وصل الأمر في بعض المجلات، إلى القول إنّ الأمير هاري قد ابتعد عن شقيقه، بعد أن علم بهذه العلاقة وليس بسبب مشاكل بين زوجتيهما، واعتبر أنّ شقيقه يمشي قدمًا على خطى والده الأمير تشارلز، الذي أقدم أيضًا على خيانة الأميرة ديانا ما تسبب بطلاقهما.

والدة كيت ميدلتون تتحدث بعد 13 عاماً من الصمت... ماذا قالت؟


وعلى ما يبدو فإنّ الانتشار الكبير لهذه الشائعات، قد تسبب فعلًا بالإزعاج للأمير وزوجته كيت ميدلتون، بخاصة ربط الأمور بوالده الذي خان والدته، وخوفه من لعب الإعلام الدور عينه الذي لعبه في علاقة والديه، لذلك تواصل الأمير مع مكتب المحاماة الخاص به هاربوتل أند لويس”،، الذي بدوره أكد عدم حقيقة الموضوع، وقام بإرسال تحذيرات إلى وسائل الإعلام، مهددًا بالملاحقة القانونية في حال المخالفة.

 

فيديو لـ كيت ميدلتون تعلّق على طفل ميغان ماركل القادم... ماذا قالت؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X