أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الخباز الذي سيطعم الرئيس الفرنسي لمدة عام.. ما قصته؟

في الدورة 26 لمسابقة «الجائزة الكبرى لأفضل خباز في باريس» والتي تم الإعلان عن نتيجتها الأربعاء الماضي 17 أبريل، فاز الفرنسي فابريس لوروا صاحب مخبز في الدائرة 12 بباريس.


وقد شارك في هذه المسابقة السنوية 228 خبازًا، والتي تنظمها بلدية المدينة، وتحظى بشعبية كبيرة وبمتابعة إعلامية واسعة.


ووفقًا للتقاليد فإن الخباز الفائز بالجائزة الكبرى يصبح الممول الرسمي للرئيس الفرنسي بالخبز يومياً، ولمدة عام كامل.

مواصفات

والمسابقة تخص رغيف «الباغيت» الفرنسي الشهير المصنوع بشكل تقليدي والمصنف مفخرة وطنية فرنسية، فهو رغيف فرنسي أصيل، طوله بين 55 و70سنتيمتراً، ووزنه بين 250 و300 غرام كحد أقصى، والملح يكون فيه بنسبة 18 غراماً للكيلوغرام الواحد من العجين.

لجنة التحكيم

تتكون لجنة التحكيم من 6 أعضاء، يقومون بتقييم كل رغيف، ومقاييسهم المعتمدة في الجودة ،وهي: شكل الرغيف الخارجي ومذاقه ونكهته ومكوّناته ورائحته ولونه.


وتحمل الأرغفة المقدمة إلى لجنة التحكيم أرقامًا فقط، وليس أسماء صانعيها ضماناً للشفافية والنزاهة عند اختيار للفائز.

جائزة


وسيتم تسليم الجائزة في حفل رسمي ببلدية باريس وتتمثل في شهادة تقدير ومبلغ 4000 يورو واعتماد الفائز لكي يصبح الممول الرسمي لقصر الإليزيه بالخبز كل صباح لمدة عام كامل.

و قد فاز العام الماضي بهذه الجائزة محمود المسدّي وهو من أصل تونسي، وكان هذا العام أحد أعضاء لجنة التحكيم وقال: «كنت على امتداد عام كامل أمد قصر الاليزيه والرئيس ماكرون بـ20 رغيف باغات كل صباح»، مضيفًا أن «الفائز بالجائزة يكتسب شهرة واسعة ويزداد عدد زبائنه من الذين يريدون أن يأكلوا من الخبز نفسه الذي تناوله الرئيس».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X