أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد... «القمر الوردي» ينير السماء قبل أيام قليلة من «يوم الأرض»

أنار السماء يوم الجمعة الماضية
مشهد مذهل لهذه الظاهرة الفلكية
سمي كذلك لتزامنه مع تفتح الزهور
تعبيرية
اللحظات الأولى لظهور القمر الوردي
ظاهرة ساحرة شهدتها سماؤنا
المناطق الريفية المكان الأمثل لرؤيته بوضوح

بعد أن شهد العالم عدداً من الأحداث الفلكية المدهشة، منذ بداية العام 2019 والتي بدأت بكل من «قمر الذئب» و«القمر الدموي» و«القمر العملاق»، شهد الجمعة الماضية 19 أبريل الجاري، ظاهرة فلكية أخرى لا تقل دهشة عن سابقاتها، بل ربما تزيد عنهم، وهي ظاهرة «القمر الوردي»، قبل أيم قليلة من «يوم الأرض» الذي يصادف اليوم الاثنين 22 الشهر الجاري.

وبحسب «روسيا اليوم»، فقد كان القمر مكتملاً تماماً، صانعاً «البدر» الرابع منذ بداية العام الحالي. وتابع الموقع نقلاً عن صحيفة «ذي ميرور» البريطانية، أنه وعلى خلاف المتوقع من اسم هذه الظاهرة، لن يكون لون القمر وردياً، لكنه سُمي بهذا الاسم جراء تزامن ظهوره مع بدء تفتح الزهور البرية الوردية في بداية فصل الربيع.

وتابعت الصحيفة البريطانية، أن مرحلة اكتمال «القمر الوردي»، بدأت تقريباً في الساعة 12:12 بتوقيت غرينتش، وأنها استمرت طوال الليل حتى ساعات الفجر الأولى. وأضافت «ميرور»، أن الرؤية الأفضل لهذه الظاهرة، كان في المناطق الريفية والطبيعية البعيدة عن «التلوث الضوئي» الذي تسببه إنارات المدينة وأضواؤها. حيث في تلك المناطق بدا «القمر الوردي» ساطعاً بشكل مذهل في سماء الليل.


ومن الجدير الذكر، أن ظاهرة «القمر الوردي» تعتبر القمر المكتمل الثاني الذي يظهر خلال شهر أبريل، وتحدث هذه الظاهرة الساحرة عندما يقع القمر على الجانب الآخر من الأرض مثل الشمس، ما يجعل وجهه مضاء بالكامل في السماء. وكانت القبائل الأمريكية الأصلية، تطلق على هذا القمر اسم «القمر الوردي الكامل»، لأن اكتماله يتزامن مع ظهور نوع من الطحالب، يسمى «الطحلب الوردي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X