اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حادث سيارة ينقذ حياة أمّ وطفلها.. كيف؟

الأم
الطفل في الحضانة
الطفل
3 صور

ادعت أمّ أن حياتها وحياة طفلتها التي لم تولد بعد، انُقذت بفضل تعرضها لحادث سيارة، حيث ذهبت إلى المستشفى بعد الحادث ليجد الأطباء أنها تعاني من مرض قاتل كاد أن يودي بحياة طفلتها.

وبحسب موقع «ميرور» ذهبت الحامل «كلوي جرانت» البالغة من العمر 20 عاماً إلى المستشفى لفحصها فوجد الأطباء أن الأم تعاني من تسمم الحمل، مما أجبر الأطباء على ولادتها قبل موعدها بثلاثة أشهر وبلغ حجم ابنتها حينذاك أقل من كيلوغراماً واحداً.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت في مستشفى الملكة إليزابيث في جيتسهيد أن «كلوي» لديها بروتين في بولها، بينما كان ضغط دمها مرتفعاً، شخّص الأطباء حالة «كلوي» أنه تسمم حمل وهي حالة تؤثر على نحو 6٪ من حالات الحمل وعادة ما يتم تشخيصها بعد 20 أسبوعاً، أما في حالة «كلوي»، فهي كانت حاملاً في 24 أسبوعاً.

معظم الحالات خفيفة ولا تسبب أي مضاعفات، لكن إذا لم تتم معالجتها، فقد تتطور إلى تسمم الحمل الذي يصيب واحداً من كل مائة امرأة حامل، ويمكن أن يسبب النوبات والتشنجات وفي الحالات القصوى قد يصل الأمر إلى الموت.

وإذا لم تكن «كلوي» قد تعرضت لحادث سيارة، لما كانت تعرف بكل ذلك، فلم يكن لديها أي فكرة عن هذا على الإطلاق. والآن تتمتع كل من «كلوي» وابنتها «أميليا» بصحة جيدة، ولا يزال كل منهما في المستشفى.