أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مدير جامعة الجوف يفتتح جامع "الراحلين" صدقة على روح أبنائه

الدكتور إسماعيل البشري
جامع الراحلين

لا شيء يخفف من وطأة فقد الأب والأم لأبنائهما، أو ينسيهما حزنهما عليهم. ويزيد ألمهما، ويعظم همهما عندما يخسران جميع فلذة كبدهما في لحظة واحدة، وهذا ما حدث مع مدير جامعة الجوف "الدكتور إسماعيل البشري"؛ حيث توفي أبناؤه الخمسة (أسماء- أفنان- محمد- أحمد- سلطان) في حادث مروري قبل 5 سنوات.

ولإيمان "البشري" بقضاء الله وقدره لم يكن يملك إلا أن يصبر ويحتسب مصابه عند الله _عز وجل_، ويفكر بعمل خيري يعود أجره وثوابه إلى أبنائه الخمسة فما كان منه إلا أن بنى "جامع الراحلين" بحي الموظفين بأبها، والذي افتتحه يوم أمس الجمعة.

ويعد المشروع تحفة جميلة بين مساجد منطقة عسير، حيث يتكون من الجامع و10 قاعات تحفيظ قرآن للنساء، ومغسلة أموات خيرية للرجال وأخرى للنساء، وسكن للإمام وسكن للمؤذن.

وشهدت صلاة العشاء ليلة السبت حفل تدشين حضره أهالي الحي والمسؤولون في المنطقة، ولم يعلن فرع وزارة الشؤون الإسلامية بعسير اسم الإمام الذي سيتولى إمامة الجامع في شهر رمضان وبقية أشهر السنة.


يذكر أنّ أبناء "البشري" توفوا في مارس 2014 بالقرب من منفذ البطحاء الحدودي داخل أراضي المملكة أثناء قدومهم من دولة الإمارات.

وقد رُزق "البشري" في عام 2017 بمولودين أطلق عليهما اسم "محمد، وأحمد" تيمنًا بأخويهما المتوفيين في الحادِث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X