لايف ستايل /سياحة وسفر

الأماكن السياحية في بالي للعوائل

الاماكن السياحية في بالي للعوائل
الاماكن السياحية في بالي للعوائل: واتربوم بالي متنزَّه يوفّر ألعابًا مائيَّة تُناسب الكبار والصغار
حديقة الفراشات في بالي تعدّ مكانًا جذابًا للعوائل
في غابة أوبود، تنتشر قرود المكاك الرمادية ذات الذيول الطويلة
يحلو اختبار تجربة الـ"رافتينج" في نهر أيونج، عند سياحة العوائل في بالي

 الأماكن السياحية في بالي للعوائل تُحقِّق التسلية للأطفال والكبار، وفي الآتي لمحة عنها:

 

الأماكن السياحية في بالي للعوائل


واتربوم بالي

 واتربوم بالي متنزَّه الألعاب المائيَّة الأوَّل في آسيا


ربما يكون هذا المكان هو الأكثر جاذبيَّة للأطفال في بالي؛ متنزَّه الألعاب المائيَّة الأوَّل في آسيا يسمح لهذه الفئة العمريَّة باللهو في البرك والأنهار، كما يحتوي على مجموعة رائعة من الألعاب الخاصَّة بالبالغين.
يمكن زيارة واتربوم بالي، يوميًّا، من التاسعة صباحًا حتَّى السادسة مساءً.


نهر أيونج

نهر أيونج، حيث تحلو ممارسة الرياضات المائيَّة

يحلو اختبار تجربة الـ"رافتينج" في نهر أيونج الأطول في بالي، وفي هذا الإطار ما على السائح سوى ارتداء خوذة وسترة النجاة والتقاط المجداف، والقفز في طوف قابل للنفخ، مع الإشارة إلى أنَّ هذا النشاط السياحي يُناسب العوائل في بالي، ويؤدَّى بقيادة مرشد محترف. وتُتيح سلسلة المنحدرات الصعبة والتدفقات بطيئة السرعة اكتشاف الجانب الأكثر طبيعيَّة في بالي، من بطولة الخفافيش وقرود المكاك والسناجب. وسيسعد كلُّ أفراد العائلة، فيما هم ينزلون في الشلالات الصغيرة، بينما تنتظرهم وجبات غداء لذيذة في "خطِّ النهاية".


زيارة حديقة الفراشات

 

حديقة الفراشات مكان في بالي يجذب الصغار والكبار

تعدُّ حديقة الفراشات مكانًا جذَّابًا للعوائل، عند السياحة في بالي. كان المتنزَّه افتُتح سنة 2016، وهو يُحقِّق لزائريه جولات تجمع بين المعلومات المفيدة والترفيه في مساحة تشمل حديقة مزهرة شاسعة تغطيها الستائر، وفي الداخل ترفرف أكثر من 500 عيِّنة من الفراشات بسهولة، وتحول الرحيق من الزهرة إلى الزهرة. وفي قسم آخر من المكان، هناك الأقحوان الجميل.
يمكن زيارة حديقة الفراشات في بالي، يوميًّا، من الثامنة والنصف صباحًا حتَّى السادسة مساءً.


غابة أوبود

غابة أوبود تمثِّل مكانًا يشهد على تعايش البشر والحيوانات والنباتات

تبعد هذه الغابة عشر دقائق سيرًا على الأقدام من جنوب وسط مدينة أوبود، وهي تأوي قرود المكاك الرمادية ذات الذيول الطويلة. المسارات في أوبود معبَّدة، والغابات كثيفة الأشجار العملاقة من نوع البانيان، والتماثيل مُغطَّاة بالطحالب، وهناك أيضًا صروح دينيَّة قديمة، ما يضفي إحساسًا غريبًا على السائحين. تهدف الغابة إلى تمثيل التعايش المتناغم بين البشر والحيوانات، وأيضًا النباتات النادرة. ويُستخدم الموقع للبحث في سلوك المكاك، وخصوصًا تفاعلها الاجتماعي.

شاهدوا أيضاً :أفضل 7 وجهات للتمتع بإجازة مع أطفالكم

 

تابعوا أيضًا:

صور: فنادق للإقامة كانت منارات للسفن

السياحة في ايطاليا: روما تجذب المسافرين العرب

باكو: السياحة في عاصمة اذربيجان

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X