أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

سجين يُهرِّبُ سلاحاً طوله نصف متر بطريقة غريبة

سار عبر آلة فحص المعادن دون أن تكتشفه
سيقضي سنوات طويلة في السجن
لم تكتشفه الآلة واكتشفه الضابط
ضابط اكتشف أن طريقة سيره مريبة

لا يختلف اثنان على أن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بذكاء كبير، وبحيلة واسعة في تنفيذ أفعالهم. كما يتفق الجميع على أنهم يوظفون هذا الذكاء والحيلة الواسعة في الأماكن الخاطئة والخارجة عن القانون. إنهم المجرمون باختلاف جرائمهم، الذين لايتوقفون عن إثارة دهشتنا واستغرابنا -وأحياناً إضحاكنا- بطرقهم «الملتوية» في تنفيذ أعمالهم الشريرة. وربما كان السجين الأمريكي «فريدريك جونسون»، من أكثر هؤلاء الخارجين على القانون غرابة؛ إذ أراد هذا السجين أن يهرب سلاحاً طوله نصف متر تقريباً بطريقة غريبة.. فكيف فعل ذلك؟

 

تهريب السلاح إلى داخل السجن

5285331-1896891285.jpeg

 

نقلاً عن صحيفة «نيويورك ديلي نيوز»، ذكر موقع «سكاي نيوز»، أن السلطات الأمنية في أحد سجون ولاية «تنيسي» الأمريكية، تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية، من إحباط محاولة تهريب سلاح حادّ، يبلغ طوله 60 سنتيمتراً كاملة –أي نصف متر تقريباً- بطريقة لا تخطر على البال. حيث كاد «جونسون» أن ينجح بتهريبه لهذا السلاح الحادّ الضخم إلى داخل السجن، لولا أن ضبطه الحُرّاس في اللحظات الأخيرة.


منجل حاد طوله نصف متر

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فإن وزن «جونسون» الضخم، الذي يزيد على 145 كيلوغراماً، كان قد ساعده على تهريب «منجل» حاد بطول نصف متر تقريباً، باستخدام بطنه المنتفخ جداً، وكان ذلك خلال دخوله إلى أحد سجون ولاية «تنيسي»؛ إذ تمكن من المرور في بادئ الأمر من آلة فحص المعادن، التي لم تستطع رصد أي شيء مشبوه في جسده عند مروره عبرها.


الحسّ الأمني للضباط ينتصر

5285341-1683868841.jpg

 

على الرغم من نجاح «جونسون» في المرور عبر آلة فحص المعادن، وعلى الرغم من أنه كانت تفصله خطوات قليلة فقط حتى يتمكن من الوصول إلى زنزانته ويفعل ما كان ينوي أن يفعله من جريمة دموية. إلا أن أحد الضُبّاط استطاع أن يكتشف أمره، حيث قاد الحسّ الأمني للضابط، أن يشكَّ في حركة ومشية «جونسون» البالغ من العمر 30 عاماً، ولاحظ أن هنالك شيئاً مريباً في حركة بطنه عند سيره. كما لاحظ أن هنالك بروزاً خفيفاً من منطقة البطن، جعله يزيد من ريبته وشكّه بخصوص هذا السجين.
أدرك الضابط الذكي، أن هنالك أمراً غير طبيعي في «جونسون»، وأن هذا البروز ليس مجرد دهون متراكمة في جسمه، وعلى الرغم من التبريرات التي أتى بها السجين، إلا أن عناصر الشرطة لم يقتنعوا بالأمر. الأمر الذي دفعهم إلى إعادة تفتيشه مرة أخرى، وحينها لاحظوا وجود شيء صلب في يسار جسم «جونسون».


بعد أن رفض الاعتراف.. كان هذا الحلّ

لم يكن يدرك عناصر الشرطة، أن السجين يُهرب سلاحاً طوله نصف متر بطريقة غريبة في جسده، فبعد أن رفض الاعتراف بأنه يحمل أي شيء محظور، اضطروا إلى تفتيشه بعد أن جردوه من جميع ملابسه، وهنا تم اكتشاف أمر «جونسون» الذي كان قد ألقي القبض عليه، إثر تورطه في جريمة اعتداء بإحدى محطات الحافلات في الولاية. حينها أخرج المنجل الطويل الذي كان قد خبأه بين لفات جسده المترهل جراء وزنه الكبير، بطريقة عجزت أجهزة اكتشاف المعادن عن رصده. واعترف حينها بأنه حاول تهريبه إلى داخل السجن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X