أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

يمنح حبيبته كليته لينهي معاناتها والزواج في أغسطس

البرتغالية "جيرالدين تشينجوشو" خلال خضوعها لعملية نقل الكلى
الثنائي الذي جعل الحب في أرقى صوره الإنسانية الجميلة.
الشاب الإنجليزي الذي منح حبيبته إحدى كليتيه لينهي معاناتها مع المرض

في الوهلة الأولى تبدو قصة حبهما خيالية أو تنتمي إلى الزمن الجميل، لكن تضحية الشاب الإنجليزي آلدو كاتالدي من أجل حبيبته "جيرالدين تشينجوشو" عكست حب كبيرا يجمعهما وعاطفة قوية تربطهما في زمننا الراهن، حيث بعد أن اكتشف إصابة الفتاة البرتغالية بقصور كلوي تبرع لها بإحدى كليتيه لينهي معاناتها مع المرض، وقررا الزواج رسميا بعد نجاح العملية وحددا موعداً للزفاف شهر أغسطس المقبل.


الصداقة تتطور

5299751-1916012179_0.jpg


قصتهما درامية لكنها جميلة ومؤثرة في نفس الوقت، حيث تعود تفاصيلها حسب موقع "ميرور" الإنجليزي، إلى علاقة الصداقة التي جمعت الممرض الإنجليزي آلدو كاتالدي البالغ من العمر27 عاما، والبرتغالية "جيرالدين تشينجوشو" ذات ال22 ربيعا، حيث التقى بها في مدينته "لستر" داخل دار رعاية للمسنيين أي منذ نحو 3 سنوات، ورغم أن الشاب الأشقر استقال من الدار وانتقل للعمل بإحدى المستشفيات الإنجليزية، لكن بقيت علاقة الصداقة التي تربطه مع الفتاة السمراء قائمة ومستمرة، لتتحول بعد فترة زمنية إلى علاقة غرامية عذبة وصادقة.


نجاح العملية

5299746-1877090092.jpg
تلقى الممرض الإنجليزي "آلدو كاتالدي" بتأثر كبير خبر أن فتاة أحلامه مصابة بفشل كلوي وتحتاج إلى غسيل كلوي يوميا، وبعد أن صارحته طالبت منه الابتعاد عنها حتى لا يتألم بعد وفاتها، لكن الممرض العاشق ازداد تمسكا بها ورفض أن ينفصل عنها، بل أصر على مواصلة حياته معها مهما كلفه الثمن، وجاء وقع المفاجأة كبيراً و مدهشاً على الحبيبة المريضة، عندما أخبرها بأنه قرر منحها إحدى كليتيه.
وبشجاعة كبيرة قام العاشق الشاب بإجراء مختلف الفحوصات والتحاليل الطبية لإجراء عملية نقل الكلى بمستشفى ليستر في بريطانيا، وبالفعل أجرى الأطباء عملية نقل وزراعة الكلى بنجاح للفتاة البرتغالية، وقرر هذا الثنائي بعد نجاح العملية، إقامة حفل زفافهما في نهاية شهر أغسطس المقبل وتواعدا أن لا ينفصلا أبدا، حيث ينويان إنجاب أطفال ورواية قصتهما المدهشة لفلذات أكبادهما في المستقبل. يذكر أن الجميل في القصة أن الشاب قلب معادلة العرف والتقاليد وبدل أن يمنح حبيبته "دبلة الخطوبة"، قدم لها جزئا من جسده. أي إنه الحب في أرقى صوره الإنسانية الجميلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X