فن ومشاهير /أخبار المشاهير

باب الحارة في حلقته التاسعة عشرة : نتائج التحليل لم تظهر و أبو بسام في السجن

نجاح سفكوني و زهير عبد الكريم من كواليس المسلسل
نظلي الرواس من كواليس المسلسل
من كواليس العمل
من كواليس العمل
تيسير ادريس من كواليس المسلسل

لا تزال قضية وصفة الدواء التي اودت بحياة والد شغيل القهوة هي الحدث البارز في الحلقة التاسعة عشرة من الجزء العاشر لمسلسل باب الحارة للكاتب مروان قاووق و المخرج محمد زهير رجب حيث لا يزال العكيد " راتب " ( فاتح سلمان ) في السجن حتى صدور نتائج تحليل الدواء الذي قام بتركيبه بدلاً من الصيدلانية " ليلى " ( ريام كفارنة ) .

نجاح سفكوني و زهير عبد الكريم من كواليس المسلسل
نجاح سفكوني و زهير عبد الكريم من كواليس المسلسل


من جهة أخرى قام " فتحي " ( طارق مرعشلي ) بتقديم شكوى ضد عمه " أبو بسام " ( زهير عبد الكريم ) بتهمة سرقة جرة الذهب حيث تم اقتياده إلى السجن كما تم اقتياد ولديه " بسام " ( جوان الخضر ) و " فكري " ( وليد حصوة ) غلى السجن كما قام " أبو منشار " بضرب فكري امام أبيه و أخيه حتى يعترف .

نظلي الرواس من كواليس المسلسل
نظلي الرواس من كواليس المسلسل


من جهة أخرى اصطدم " شكري " ( يامن الحجلي ) بغريمه " محجوب " ( رامز الاسود ) ودار عراك كبير بينهما قبل أن يتدخل اهل الحارة و يقومون بفك الاشتباك بينهما دون أن يصاب أحد منهما بالأذى على الرغم من أنهما استخدما " الخناجر " في العراك . وفي الحلقة التاسعة عشرة أيضاً ييأس " أبو سليم " ( محمد قنوع ) من العثور على عمل فيلجأ إلى صاحب قهوة الحارة " أبو مصطفى " الذي يشغله عنده بالقهوة مقابل مبلغ زهيد كل اسبوع و لكن " أبو سليم " يقبل كونه بحاجة للعمل ولا يريد ان يبقى بالمنزل بينما تعاود زوجته " بوران " ( أمية ملص ) الطلب من زوجة الزعيم " أم عزام " ( ناظلي الرواس ) إمكانية إيجاد منزل لها برفقة زوجها منفردين حتى يأخذا حريتهما في المنزل بعيداً عن وجود " أم زكي " ( هدى شعراوي ) معهما .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X