رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

باب الحارة في حلقته العشرين : فتحي في مواجهة الزعيم

قاسم ملحو وطارق مرعشلي من الكواليس
علي كريم من كواليس العمل
جلال شموط من الكواليس
سوسن ميخائيل و بلال مارتيني من الكواليس

تتابع أحداث الحلقة العشرون من الجزء العاشر لمسلسل " باب الحارة " للكاتب مروان قاووق والمخرج محمد زهير رجب حيث لا يزال " أبو بسام " ( زهير عبد الكريم ) وولديه " بسام " و " فكري " في السجن نتيجة شكوى "فتحي " ( طارق مرعشلي ) ضدهم بأنهم وراء سرقة الذهب من منزله بينما يواجه الزعيم " أبو عزام " ( نجاح سفكوني ) " فتحي " ويؤكد له أن ما قالته زوجة عمه " ام بسام " ( مرح جبر ) بأن أموال والده كلها " حرام " كونه جمعها من الناس خلال عمله مع الاحتلال العثماني كرئيس " الكركون " حيث كان يتهم الناس بأنهم مطلوبين ويأخذ منهم أموال مقابل التستر عنهم.

باب الحارة 10 في حلقته الـ 14: مشكلة الميراث تتفاعل والعكيد يعترف بحبه

تكشفت أسرار الاموال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



فيما أخبره الزعيم بان هذه الأموال ليست حقه وأنها حق لأهل الحارة جميعاً فيما يرفض " فتحي " هذا الكلام ولكنه يستجيب لتهديد زوجة عمه " أم بسام " و يذهب للمخفر و يقوم بسحب الشكوى ضده عمه و أولاد عمه ويزيل اتهامه لهم.

بينما يقوم " فخري " ( بلال مارتيني ) باغتصاب " صفية " الخادمة في منزلهم ويهددها بألا تخبر أحداً وبالتحديد والدتها " تولين البكري " التي تعمل في المنزل أيضاً وأن تعود لممارسة عملها بشكل طبيعي وهي بالفعل تستمع لكلامه رغم أن والدتها احست أن هناك شيء ما يحيط بها بينما تعمد والدة " فخري " ( سوسن ميخائيل ) إلى إقناعه بالخطوبة كونها وجدت له فتاة مناسبة تناسب مكانتهم الاجتماعية كتجار كبار .

بينما يطلب " أبو صطيف " صاحب القهوة من " أبو سليم " ( محمد قنوع ) الذي بدأ العمل عنده بأن يستمع للكلام الذي يدور بين " شكري " ( يامن الحجلي ) و " أبو غضب " إلا أن أبو سليم يرفض ذلك ويؤكد لصاحب القهوة أنه لا يستمع خلسة للناس .

باب الحارة 10 في الحلقة الرابعة... هكذا عاد أبو بدر وإم بدر

أحداث مشوقة ومتسارعة


فيما ومع ختام الحلقة يصل تقرير تحليل الدواء للمخفر ويقوم " أبو مشعل " ( قاسم ملحو ) بالاتصال بأبو نبيل ( جلال شموط ) ويطلب منه قراءة ابنته الطبيبة " حسيبة " ( رهف الرحبي ) من أجل معرفة المضمون بينما يقول " أبو مشعل " أن نهاية العكيد راتب قد اقتربت .

أضف تعليقا

X