أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أول محجبة من أصول صومالية تصبح عمدة في شمال لندن

راقية إسماعيل

أصبحت راقية إسماعيل وهي بريطانية مسلمة من أصول صومالية أول عمدة ترتدي الحجاب في حي إسلينجتون فى شمال لندن. وقالت راقية في مقابلة مع هيئة بي بي سي يوم أمس السبت إن دورها شرفي يتمثل في حضور التجمعات التي تقام في المجلس المحلي وفي اللقاءات الرسمية كما ترأس اجتماعات المجلس المحلى وتمثله في اللقاءات الرسمية.


وأضافت راقية إن شغلها لهذا المنصب ليس فقط ممتعًا بالنسبة لها وإنما يكفل مزيدًا من التمكين للأقلية العرقية التي تنتمى إليها. مؤكدة على أنه من المهم أن تكون هناك امرأة سمراء البشرة في عالم السياسية لأن غالبًا القرارات والسياسات يتم رسمها من جانب آخرين بالنيابة عنها وعن النساء الأخريات من تلك الأقلية. وأشارت الهيئة إلى أن راقية عملت 7 سنوات في المجلس المحلي لحي إسلينجتون حيث انتخبت كعضوة فى هذا المجلس منذ 2012.


بدايات راقية إسماعيل في العمل الخيري


شاركت راقية ولأكثر من عشرين عامًا، في مختلف الأنشطة الخيرية في إزلنغتون، وكان العمل التطوعي مع الجالية الصومالية في بريطانيا هو الشغل الشاغل لها، حيث شاركت راقية إسماعيل في إنشاء عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تهتم بمساعدة اللاجئين الصوماليين على الاندماج في المجتمع البريطاني وتقدم خدمات تعليمية للنساء والأطفال.


وأسست راقية إسماعيل مؤسسة «باك تو باسيك كريت» المعنية بمساعدة الأمهات والنساء، والتي كانت إحدى المؤسسات الخيرية الرائدة على مستوى لندن، مما جعل راقية إحدى أبرز الناشطات في مجال العمل الخيري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X