أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في جازان: دم ملوث يتسبب بموت طفلة دماغيًّا

الطفلة حشيمة

أصعب لحظة قد يعيشها الأهل عندما يُبتلون بأبنائهم، ويشاهدون صحتهم تتدهور أمام أعينهم وهم لا يملكون لهم حولًا ولا قوة، ويزيد الألم في قلوبهم عندما يحدث هذا لفلذة أكبادهم بسبب إهمال أو خطأ طبي، وهذا تحديدًا ما يعيشه والد الطفلة "حشيمة" ذات السنوات العشر والمصابة بالأنيميا المنجلية؛ حيث اتهم الأب مستشفى أبو عريش العام بنقل دم ملوث إليها، ما تسبب في مضاعفات لحالتها، وصلت إلى موتها دماغيًّا.

بدوره طالب والد الطفلة "محمد الأمير" بتشكيل لجنة وزارية للتحقيق وأخذ التحاليل والنظر في الوضع الصحي لطفلته ومحاسبة المتسببين بما حدث لها، ونقلها لمستشفى متخصص لعلاجها.

وكان والد "حشيمة" قد صرح لـ"عاجل" بأنّ الدم الملوث الذي نقل لطفلته، تسبب في إدخالها في غيبوبة تامة ووفاتها دماغيًّا واحتراق أطرافها جراء الإهمال والتلوث. مبينًا أنّ صحة ابنته تتدهور يومًا بعد آخر بعد نقل الدم لها، مشيرًا إلى أنه التقى بالمسؤولين في صحة جازان ولم يتخذوا أي إجراء حيال ذلك، مكتفين بالتبرير بأنه دم غير ملوث.

وأكد الأب المفجوع بأنه عندما أخبر المسؤولين بأنّ وضع ابنته غير مستقر أخبروه بأنّ هناك اشتباه بإصابتها بحمى الضنك، لكن بعد التحاليل اتضح سلامتها من المرض، مشيرًا إلى أنه وفي كل حين يطالب بإصدار تقارير توضح الوضع الصحي لابنته، إلا أن هناك مماطلة من الأطباء، وإلى الآن لم يصدر من قبل المستشفى أي تقرير يبين خلوها من الدم الملوث أو الخالي من الأكسجين.

يذكر أنّ «صحة جازان» أوضحت في بيان لها إنه بالإشارة إلى ما جرى تداوله في بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول مريضة تعاني من نزيف في الدماغ وغيبوبة إثر تسمم دموي، فإنّ صحة جازان توضح أنّ المريضة تعاني من أنيميا منجلية مع أعراض تسمم بالدم وقصور في وظائف الأعضاء الحيوية.

وأشارت إلى أنّ المريضة حضرت إلى مستشفى أبو عريش العام، وهي تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وأنيميا منجلية وضيق في التنفس، مؤكدة أنّ حالات التسمم أو الإنتان الدموي هي حالة مرضية تحدث عندما يُصاب الإنسان بالعدوى في أي جزء من أجزاء جسمه كالرئة أو الأمعاء أو المسالك البولية، وتنتشر في الحالات الطبيعة، ويقاوم هذا النوع من العدوى إلا أنه في حالات معينة، ومنها ضعف المناعة كما هو حال مرضى السكري والأنيميا المنجلية تتأثر هذه المقاومة، ويُصاب المريض بأعراض تسمم الدم رغم استخدام المضادات الحيوية واسعة النطاق.

وأكدت مديرية الشؤون الصحية بجازان أنّ حالات تسمم الدم من المضاعفات الحرجة التي قد تصيب المريض وتؤدي إلى هبوط ضغط الدم فيما يعرف بالصدمة التسممية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X