أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

المعروف بـ«البيغ فوت».. رجلان يدعيان مشاهدتهما لـ«الوحش البشري» الأسطوري

البيغ فوت
هو وحش بشري ضخم بشعر كثيف
كثيرون يصنعون الخدع ليصدق الآخرون وجوده
إحدى الصور المشهورة والمزعومة أنها للكائن الخيالي
صُنع عنه العديد من الأفلام والمسلسلات
إدوارد لي ادعى رؤيته على جانب طريق جبلي
رجلان يدعيان مشاهدتهما للبيغ فوت

على الرغم من كثرة القصص والحكايا الخيالية التي تحدثت عنه. وعلى الرغم أيضاً من أن قصته تحولت إلى العديد من الأفلام والمسلسلات، بعضها درامي، وآخر تشويق ورعب، وثالث تناول الموضوع من جانب كوميدي ساخر. إلا أنه لم يتمكن أحد من إثبات وجود الوحش البشري المغطى بالشعر، والذي يطلق عليه اسم الـ«بيغ فوت bigfoot»، «ذو القدم الكبيرة»، أو الـ«يتي yeti». ولكن مؤخراً، أعلن رجلان أمريكيان، مشاهدتهما لـ«الوحش البشري» الأسطوري، وأنهما التقيا به وجهاً لوجه.
وذكر موقع «روسيا اليوم»، نقلاً عن وكالة «سبوتنيك نيوز» Sputnik News الإخبارية الروسية، أن رجلين أمريكيين ادعيا مشاهدتهما لـ«الوحش البشري» الأسطوري، المعروف في الولايات المتحدة وكندا باسم الـ«بيغ فوت bigfoot»، أو «ذو القدم الكبيرة»، وذلك في حادثتين منفصلتين وولايتين مختلفتين، الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً في البلاد.


في ولاية جورجيا.. كان يسير على الطريق

byj_fwt.jpg


وفي الحادثة الأولى، ادعى «إدوارد لي»، بأنه عندما كان يقود سيارته على طريق جبلي في ولاية «جورجيا» جنوب شرق البلاد. ظهر أمامه بشكل مفاجئ وحش بشري ضخم، وصفه «لــي» بأنه «كائن عملاق لديه شعر كثيف شديد السواد». وأنه أيضاً يمتلك «رأساً مُدبباً».
وتابع «لــي» سرد قصته العجيبة لعدد من وسائل الإعلام المحلية في «جورجيا»، أنه حين رأى الوحش، أوقف سيارته على الفور ونزل منها مسُرعاً، واختبأ بين عدد من الشجيرات على جانب الطريق، حتى يتمكن من رصد الوحش مرة أخرى. وأضاف «إدوارد لي» قائلاً: «لقد انتظرت طويلاً بين الشجريات، لكن الوحش لم يظهر مرة أخرى. لم أصدق أبداً بوجود الـ(بيغ فوت) طوال حياتي، لكنني الآن متأكد من وجوده، أنا أدرك جيداً أنني لم أرَ دباً برياً».


خبير بـ«الوحش البشري» يؤكد الحادثة..

byg_fwt.jpg


من جهة أخرى، أكد «ديفيد بكارا»، وهو خبير بهذا المخلوق الأسطوري، وواحد من من أشهر المطاردين لـ«الوحش البشري»، وصاحب صفحة على موقع الفيسبوك يطلق عليها اسم «إكسبيديشن: بيغ فوت Expedition: Bigfoot». أنه خلال الفترات القليلة الماضية، كان أحد الأشخاص في ولاية «ميسوري» التي تقع في منطقة الغرب الأوسط من الولايات المتحدة، قد أبلغ أنه صادف هذا الوحش البشري.
وقال «بكارا»، إن الرجل في «ميسوري» أعطى مواصفات مطابقة تماماً لما قاله «إدوارد لي»، بأنه شاهد وحشاً بشرياً عملاقاً، لديه شعر كثيف شديد السواد. وأنه يمتلك «رأساً مُدبباً». ومن الجدير بالذكر، أن حكاية الـ«بيغ فوت»، تنتشر بشكل واسع في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، حيث يعتقد الكثيرون بوجود هذا الوحش بشكل حقيقي، وهو كائن بشري عملاق يمشي على قدميه، لكنه كثير الشعر مثلا القرود أو الغوريلات، إلا أنه ليس منها.
وعلى الرغم من انتشار هذه الأسطورة، إلا أنه لا يوجد أي دليل حقيقي على وجود مثل هذا الكائن. حيث يعتقد العلماء في علم الأحياء البرية والأنثروبولوجيا، أن الـ«بيغ فوت»، هو عبارة عن مزيج من التراث الشعبي والمشاهدات الخاطئة لبعض الحيوانات، بالإضافة إلى خدع متقنة يقوم بها بعض الأشخاص حتى يظن الناس أنه كائن حقيقي.

المزيد من تحقيقات الساعة

X