أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أجبرها والدها على الزواج من صديقه فقتلته أثناء النوم

زواج
عروس
سيدة

قررت فتاة عشرينية التخلص من والدها؛ انتقامًا منه، لإجبارها على الزواج من صديقه، الذي يكبرها بـ20 سنة، حيث قامت بوضع أقراص منومة له في الشاي، وخنقته أثناء نومه بغطاء رأسها «إيشارب» حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وادعت وفاته، وأنها اكتشفت الواقعة عندما توجهت لإيقاظه.


حيلة الفتاة كشفتها المباحث، وأثبتت أن منفذة الجريمة هي ابنة المجني عليه؛ بسبب خلافات أسرية بينها وبين والدها؛ بسبب إرغامها على الزواج من شخص يكبرها بـ20 عامًا، وأنها رفضت الارتباط به، إلا أن والدها وافق على الزيجة، وألقت القبض على المتهمة.


قررت النيابة حبس المتهمة على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثة الضحية لبيان أسباب الوفاة، وتبين أن الجريمة انكشفت بعد ورود إخطار إلى قسم شرطة ثان شبرا الخيمة، من مستشفى وادي الطب، يفيد بوصول «محمد. م»، 55 عامًا، تاجر، جثة هامدة، وعليها آثار عنف حول الرقبة، وما أقرته زوجته، ربة منزل، وابنتهما، ربة منزل، أنه أثناء وجودهما بمنزلهم، وحال قيامهما بإيقاظه؛ لم يتجاوب معهما، فقامتا بنقله للمستشفى، وتبين لهما وفاته.

                                                                                                                                                                                                                                                   
توصلت تحريات مفتشي قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ابنته المذكورة لخلافات عائلية بينهما، أمكن ضبطها، واعترفت، وأقرت بقيام والدها بإجبارها على الزواج من صديقه الذي يكبرها بـ20 عامًا، فحدثت خلافات بينهما، وقامت بترك المنزل أكثر من مرة، ولدى قيامه بمنعها من الخروج، والتحدث في الهواتف المحمولة؛ عقدت العزم على التخلص منه، وفي سبيل تنفيذ مخططها، قامت بإحضار أقراص منومة، ووضعتها له بكوب شاي وعقب نومه، قامت بلف «إيشارب» من الحرير حول رقبته، فأودت بحياته، وأرشدت عن كيس بداخله باقي الأقراص المنومة، وتحفظت المباحث على أدوات الجريمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X