أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مسن أجبر ابنيه على الاعتذار لصديقهما فقتلاه وحرقا جثته

حريق
الإسعاف
يحرق صديقه

أجبر مسن ابنيه على الاعتذار لصديقهما بعدما تسببا في إهانة زوجته والتشاجر معها داخل موقف سيارات الشروق في العاصمة القاهرة، لكنهما لم ينفذا ما طلبه منهما الأب، وتظاهرا أمامه بالذهاب لمقابلته والاعتذار إليه عما بدر منهما، وبيتا النية على قتله والتخلص من جثته بحرقها لإخفاء معالم الجريمة.


وبعد مرور 5 أيام على الجريمة المروعة كشفت الشرطة تفاصيل جريمة مقتل سائق وحرق جثته وعندها علم الأب بمخطط ابنيه، وأنهما لم يقدما الاعتذار بل انتقما من الضحية بعد وصلة عتاب جمعتهم، وقررت النيابة العامة حبس الشقيقين لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، والتمثيل بجثة الضحية.


وأفاد بيان أمني أن قسم شرطة الشروق في القاهرة، تلقى بلاغًا بنشوب حريق بسيارة أجرة «ميكروباص» بطريق (مصر - الإسماعيلية) الصحراوي، وانتقلت قوات الحماية المدنية إلى محل البلاغ، وتمكنت من إخماد الحريق، وعثُر بداخل السيارة على جثة متفحمة لسائق يُدعى «علاء.ك» 33 سنة، وتبين قيام زوجته بتحرير محضر بالقسم بخروج زوجها للعمل على السيارة المُشار إليها من مسكنهما وعدم عودته، وأضافت وأن وراء ارتكاب الواقعة شقيقين، وذلك لسابقة حدوث مشادة كلامية جمعتها بالمتهميْنِ، وأنهما توعداها بقتل زوجها.


عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وقرر أحدهما باتفاقه مع شقيقه التخلص من المجني عليه، وحرق السيارة لقيام والدهما بإجبارهما على الاعتذار لزوجة المجني عليه؛ مما أثار حفيظتهما، فقاما بالتقابل معه بزعم التصالح وإنهاء الخلاف، حيث قام أحدهما بقيادة السيارة وتوجهوا لمكان العثور، وعقب وصولهم قاما بطعن المجني عليه بسلاح أبيض «مطواة» بجرح طعني بالصدر مما أدى إلى وفاته، وأوثقا قدميه ووضعاه داخل جوال وأغلقا عليه السيارة، وقاما بسكب سائل البنزين داخل السيارة وأسفلها وإضرام النيران بها؛ لإخفاء معالم جريمتهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X