بلس /أخبار

من جنيه واحد فقط مزارع يربح مليون

المزارع الويلزي دانيال جونز
من بين التهم عدم التخلص من بقايا أغنام نافقة
المزرعة في منطقة غريت أورم شمال ويلز
دانيال جونز مع زوجته سيري في المزرعة
بعد معركة قضائية معقدة

وقت عصيب، مرّ به المزارع الويلزي «دانيال جونز»، بعد أن وجد نفسه في خضم معركة قانونية معقدة وكبيرة، يواجه خلالها 11 تهمة قضائية في الوقت نفسه، إذ كادت هذه المعركة أن تُسقطه في مشاكل لا حصر لها، من بينها أكوام من الديون المالية، إلى جانب سنوات طويلة خلف قضبان السجن، إلا أنه في نهاية الأمر، استطاع المزارع ربح مليون جنيه من «جنيه واحد» فقط بعد معركة قضائية كادت تطيح به.
نشرت صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، تفاصيل ما حدث مع «جونز»، المزارع الويلزي الذي يبلغ من العمر 40 عاماً بعد المعركة القضائية التي خاضها ضد مجلس البلدة والتي انتهت في جلسة المحكمة الرابعة فقط، رغم كل المشاق والتفاصيل الصعبة التي مرّ بها المزارع ومربي المواشي الويلزي خلال تلك الفترة.


أسباب المعركة القضائية 

bd_0.jpg
منذ أكثر من 15 عاماً، و«دانيال جونز»، يعمل مزارعاً ومربياً للمواشي في «ويلز» في المملكة المتحدة. وفي أحد أيام العام 2016، تمكن من التغلب على 2500 منافس تقدموا لاستئجار مزرعة «بارك فارم» التي تحتل مساحة 145 دونماً في منطقة «غريت أورم» القريبة من منتجع «للاندودنو» المحاذي للواجهة البحرية شمال «ويلز»، حيث تقدر قيمتها بما يزيد عن المليون جنيه إسترليني، رغم أن إيجارها «جنيه» واحد فقط في العام.
ولكن ما بدا «حُلم العمر» في أوله، تحول إلى كابوس بعد 3 أعوام، وذلك عندما وجد «جونز» نفسه غارقاً في المشاكل، بعد أن قام مجلس بلدة «كونوي» الواقعة شمال ويلز برفع 11 قضية في الوقت نفسه بحقه، وذلك بموجب قانون «الصحية الحيوانية». وكان من بينها أنه لم يتخلص من بقايا أغنام نافقة، بالإضافة إلى عدم احتفاظه بسجل لمواشيه وتحركاتها، وعدم إبلاغ السلطات المعنية بالبيانات اللازمة فيما يخص الحيوانات التي تسلمها من العام 2016 وحتى العام الماضي 2018.
بطبيعة الحال، أنكر «جونز» التهم الموجهة إليه، وهنا، بدأ معركته الخاصة حتى يُثبت أن هذه الاتهامات ليست حقيقية، وأنه كان مُلتزماً بالقوانين بشكل كامل. وبالفعل، تمكن المزارع الويلزي من القيام بهذا الأمر، حيث رفضت المحكمة القضية برمتها خلال الأيام الماضية، بعد أن تم تقديم جميع الوثائق الصحيحة لتحركات مواشيه إلى مجلس البلدة.


جونز ضحية فساد

jwnz.jpg
بعد انتهاء المحاكمة، صرّح «ديفيد كيروان»، محامي الدفاع الذي دافع عن قضية «جونز»، أن مجلس البلدة لم يقدم أي اعتذار رسمي لموكله، رغم أنه كاد يدمر سمعة هذا الرجل النزيه، وينهي حياته كمزارع إلى الأبد. وما شكّل صدمة للرأي العام، ما كشفه «كيروان» أن مجلس البلدة خلال الفترة ما بين العامين 2009 و2011 رفع عدة قضايا بحق المزارعين، وأنهم فعلوا الأمر نفسه مع «جونز» في محاولة لاستعادة سمعتهم بعد أن خسروا كل تلك القضايا.

جنيه إسترليني واحد يصبح مليوناً 

jnyh.jpg
وتابعت الـ«ديلي ميل»، بأن «دانيال جونز»، كان يدفع إيجاراً سنوياً للمزرعة تبلغ قيمته «جنيهاً إسترلينياً» واحداً فقط، رغم أن قيمة المزرعة تتجاوز المليون جنيه إسترليني. وكان «الصندوق الوطني» عندما عرضها للاستئجار خلال العام 2016. يحاول إنقاذها حتى لا تتحول إلى ملعب «غولف». وهذا بالفعل ما تمكن «جونز» من فعله، من خلال تطبيقه الشروط اللازمة، واستخدامه أساليب الزراعة التقليدية التي تحمي النباتات النادرة التي لا تعيش في أي مكان في العالم سوى بمنطقة «غريت أورم».
وبعد أن انتهت سلسة الكوابيس التي عاشها «جونز» وعائلته، استطاع المزارع ربح مليون جنيه، وهو قيمة المزرعة، من جنيه واحد فقط بعد المعركة القضائية التي كادت تطيح به، حيث تمكن بعد انتهاء القضية، من الفوز بالمزرعة مرة أخرى. وكان المزارع الويلزي قد صرح لوسائل الإعلام قائلاً: «إنها مزرعة الأحلام، موقعها جميل للغاية والمناظر الطبيعية رائعة ومذهلة. وأنا أتطلع فعلياً إلى ممارسة الزراعة فيها بطريقة مختلفة لأحدث فرقاً في الطبيعة».

X