اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بتر إصبع مولودة في عسير... وتبرير لا منطقي من المستشفى

خطأ طبي يتسبب ببتر إصبع طفلة
الرضيعة
2 صور

يبدو أن مسلسل الأخطاء الطبية لا حلقة أخيرة له، وسيظل يكمل أجزاءه طالما أنّ الوازع الإنساني والمهني بات معدومًا لدى البعض، ولعل المؤلم أن يفجع الأهل بتعرض فلذة أكبادهم لمثل هذه الأخطاء. هذا ما عايشه مواطن من عسير؛ حيث تفاجأ ببتر إصبع ابنته حديثة الولادة بعد أن أدخلها لمستشفى لتطعيمها إلا أنه تم تنويمها بحجة أنها تعاني بسبب الصفار.

وقد كشف والد الضحية المواطن "عبدالرحمن بن أحمد خميسي" تفاصيل ما حدث لابنته قائلاً:" وضعت زوجتي طفلتنا داخل مستشفى تابع لصحة عسير، وتم إخراجها وطفلتي دون تطعيم بحجة عدم وجود تطعيم في إجازة العيد وطلبوا مني المراجعة في وقت آخر، وعدت لهم لتطعيمها ليُعمل لها تحليل فيتبين أنّ لديها صفارًا بنسبة 16 ما استدعى تنويمها بناء على رأي الطبيب المعالج".

وأشار الأب إلى أنّ الطبيب أكد على أنّ ابنته سيتم تنويمها إلى يوم الأحد وجرى ذلك بالفعل، ليتفاجأ باتصال الممرضة طالبة منه الحضور لاستلام ابنته التي كانت في حالة بكاء مستمر.

واستطرد قائلًا:" وعند وصولنا للمنزل تفاجأنا بضماد على أحد أصابعها ليتبين لنا أن إصبعها "الإبهام الأيسر" مبتور لأعود للمستشفى وأقوم بإبلاغ المدير المناوب الذي فتح ملف التحقيق مع الممرضات".

يشار إلى أنّ إحدى الممرضات بررت ما حدث كون المولودة كانت ترضع إصبعها ما أدى لقطعه، الأمر الذي دفع والد الطفلة إلى تقديم بشكوى لوزارة الصحة برقم (1029532)، مؤكدًا أنّ طفلته في حالة بكاء متواصل وتعاني نزفًا بين الحين والآخر مع تورم يدها.

من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم صحة عسير "عبدالعزيز آل شايع" أنّ مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير "خالد بن عائض عسيري" وجّه بتشكيل لجنة مختصة للتحقيق في القضية وبشكل عاجل جدًا والتحفظ على الملف الطبي للحالة.

كما تقرر تأجيل سفر جميع من تعاملوا مع الحالة، والرفع له شخصيًّا بنتائج التحقيق وبشكل عاجل جدًا، ليتم استكمال الإجراءات النظامية على ضوء النتائج.