أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمريكي اشترى «فيلا العمر» بـ9 آلاف دولار ثم اكتشف الحقيقة الصادمة

ما اعتقد أنها فيلا العمر كان خدعة
ظن أنها فيلا ليكتشف أنها ممر عشبي فقط
الشريط العشبي الذي اشتراه هولنس
اكتشف أنه وقع ضحية احتيال

المحتالون، لا يمكن أن تنضب الأفكار لديهم أو تنتهي، فهم على الدوام يتمكنون من التفكير بأمور جديدة غير متوقعة أبداً حتى يوقعوا ضحاياهم في شر هذه الأفكار، وآخر هؤلاء الضحايا –وليس الأخير بكل تأكيد- هو الأمريكي «كيرفيل هولنس»، الذي اشترى ما اعتقد أنه «فيلا العمر» بسعر زهيد جداً، ليكتشف فيما بعد أنه وقع ضحية عملية احتيال غريبة جداً.


ووفقاً لما نشره «سكاي نيوز»، عن موقع شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية، أن «هولنس» كان قد قرأ عبر مزاد إلكتروني على الإنترنت، إعلاناً لـ«فيلا» معروضة للبيع بسعر رائع وقليل لا يمكن أن يُفوت، وأرفق الإعلان أن سبب البيع هو «تخلف أصحابها عن دفع الضرائب».


ظنّ «هولنس» في بادئ الأمر أنه وجد «منزل أحلامه» الجديد، الكائن في مقاطعة «بروارد» جنوبي ولاية فلوريدا، وبالفعل تقدم وشارك في المزاد، وتمكن من الفوز فيه، حيث دفع مبلغ 9 آلاف و100 دولار فقط ثمناً للمنزل الذي يقدر قيمته الحقيقية بما يقارب الـ 177 ألف دولار. إلا أن الصدمة الكبيرة كانت عند اكتشافه بأن ما اعتقد بأنها «فيلا»، كانت لا تتعدى كونها «شريطاً عشبياً» ضيقاً طوله قرابة الـ 30 متراً، يفصل بين منزلين متلاصقين، ويمتد من صندوق البريد إلى فناء المنزلين. والصدمة الأخرى أن هذا الشريط لا يتجاوز ثمنه الـ50 دولاراً فقط.


وبعد أن اكتشف «كيرفيل هولنس» أنه وقع ضحية لعملية احتيال، طالب بإلغاء صفقة البيع وإعادة الأموال له، إلا أن المسؤولين عن الصفقة رفضوا طلبه، وأخبروه بأن قانون الولاية لا يلزمهم بإعادة الأموال إلى المشتري. وكان قد صرّح لصحيفة محلية في ولاية فلوريدا، أنه «تعرض لخداع كبير»، وأن أصحاب المزاد لم يوضحوا بأن المعروض للبيع هو شريط عشبي فقط، مشيراً إلى أن الصور المعروضة على الموقع الإلكتروني، كانت تظهر «فيلا» وليس «شريطاً عشبياً» للبيع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X