أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أب ينقذ ابنته من بين أنياب سمكة قرش

الأب الشجاع
الشاطئ الذي ابتلع فيه القرش الفتاة
الابنة الضحية

قام أب شجاع بإنقاذ ابنته من أنياب سمكة قرش وذلك بضربها لكمات قوية تسببت في فقء عينيها حتى تركت ابنته. وبحسب موقع «ميرور» تعرضت «بايج وينتر» البالغة من العمر 17 سنة لهجوم وحشي من قبل سمكة قرش على شاطئ بشمال ولاية كارولاينا، فقدت بسببه جزءاً من ساقها اليسرى وأصبعين من يدها اليسرى، وفي محاولة لإنقاذها قام الأب «وينتر» بلكم سمكة القرش حتى تخفف من قبضتها على ابنته. وقد بقيت «بايج» في المستشفى في مركز فيندانت الطبي في جرينفيل بولاية نورث كارولينا، منذ أن حملها والدها خارج المحيط بعيداً عن قبضة سمكة القرش.

لكن لسوء الحظ تم بتر ساق «بايج» وأصبعين من يدها اليسرى، لكن رغم كل هذا، فمن المتوقع أن تعود إلى المنزل قريباً.

قبل مغادرتها المستشفى، تحدث الأب وابنته عن الكابوس الذي واجههما خلال مؤتمر صحفي، حكى الأب الشجاع كيف أنقذ ابنته من قبضة سمكة القرش، بناءً على علامات الأسنان الموجودة على عظامها، حيث كان الهجوم المروع عندما كان على الشاطئ مع «بايج» وآخرين.

قال «وينتر»: «سمعت صوت «بايج» وهي تصرخ فالتفت بسرعة فوجدت سمكة قرش تنهش في جسمها، وعندما نزلت الماء كانت سمكة القرش قد سحبت «بايج» تحت الماء بنحو خمسة أقدام، حينها أمسكتها بذراعي اليسرى وسحبتها فوق الماء وعندما جرتها صعدت معها سمكة القرش وكانت سمكة قرش كبيرة، فقمت بلكمها عدداً من المرات لا أتذكر عددها حتى فقئت عينها، حينها فقط تركت ابنتي.

ويستكمل «وينتر»: «بينما كنا نركض عائدين إلى الشاطئ رأيت كم الضرر الذي لحق بابنتي ولون المياه الوردي من دمها، وكانت «بايج» هادئة تماماً فقط قالت كلمة أبي، هل من الممكن أن نذهب إلى المستشفى الآن؟».

وكشف «وينتر»، وهو أحد المسعفين السابقين والإطفاء الحاليين، كيف جاء الآخرون وهم يعرضون المناشف والعربات وغيرها من الأدوات اللازمة لوقف النزيف. والآن بعد إجراء الجراحة الأولى لـ«بايج» فقد تجاوزت كل التوقعات سواء من خلال مواجهة التحديات الجسدية الجديدة أو وجود نظرة عقلية مذهلة عن المستقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X